السودان: الملء الثاني الأحادي لسد النهضة يهدد الحياة على طول النيل الأزرق

رنا أحمد

أكد وزير الري السوداني ياسر عباس، اليوم الأحد، علي وجود إمكانية ليكون سد النهضة مصدر تعاون بدل التنافس والنزاع.
وأشار عباس إلي أن الملئ الثاني الأحادي لسد النهضة يهدد الحياة على طول النيل الأزرق، وفقا لقناة العربية.
وفي السياق، أكد رئيس الحكومة السودانية الانتقالية، عبد الله حمدوك أن حل أزمة سد النهضة الاثيوبي يجب أن يتم وفق القانون الدولي .

تهديد

وقال حمدوك خلال مؤتمر صحفي عقده مساء امس السبت : متفقون على المضي قدما لحل ملف السد ضمن الحلول الأفريقية ، مشيرا إلى أن السد الاثيوبي يشكل تهديدا لأمن نحو 20 مليون سوداني .

وأكدت الحكومة السودانية أن أي ملء أحادي لسد النهضة الاثيوبي في يوليو المقبل تهديد مباشر للأمن القومي.

السودان : حل أزمة سد النهضة يجب أن يتم وفق القانون الدولي

وإقترحت الحكومة فى بيان مساء اليوم السبت بوساطة أمريكية أوروبية أفريقية أممية لحل قضية السد الاثيوبي .
وعلى صعيد متصل إتهمت الحكومة السودانية فى وقت سابق إثيوبيا بأنها تقف ضد أى تقدم في مفاوضات سد النهضة .
وقالت الحكومة السودانية فى حديثها مع فضائية العربية السبت الماضي : ليس لدينا أي نية للتصعيد العسكري مع أديس أبابا ، مؤكدة أنه من حق الخرطوم الدفاع عن أراضيه على الحدود مع اثيوبيا .
وأكدت الحكومة على أن السودان سيستعيد أراضيه كاملة ولكنه يفضل الحل السلمي .

تعزيزات عسكرية 

وفى وقت سابق من اليوم أرسل الجيش السوداني تعزيزات عسكرية تتألف من قوات الدعم السريع إلى ولاية جنوب دارفور، لمهمة حفظ السلام واستعادة الاستقرار بعد تجدد الاشتباكات القبلية.
ونقلت وكالة الانباء السودانية عن والي ولاية جنوب دارفور بالإنابة حامد التيجاني هنون قوله : ، إن “القوة التي وصل الولاية تعتبر دفعة كبيرة لعملية السلام وحماية المدنيين، وأن مهمتها محددة وتعمل لإنفاذ القانون مع مستشار قانوني في كل تحركاتها”.
وأضاف : إن “الفترة القادمة تحتاج إلي قوات تعمل بصورة قوية ومشتركة مع شركاء السلام”.
وبدوره أكد العميد الركن عبد الرحمن جمعة، قائد قوات الدعم السريع قطاع جنوب دارفور، أن القوات وصلت الولاية في مهمة حفظ السلام والتدخل السريع لحسم الصراعات القبلية.

واكد مجلس السيادة السوداني مساء الاربعاء الماضي أن موقف السودان واضح بشأن سد النهضة الاثيوبي ، داعيا إلى ضرورة التوصل إلى إتفاقية ملزمة لإنهاء الازمة الراهنة .
وبدوره قال وزير الخارجية السوداني المكلف عمر قمر الدين: لدينا موقف واضح بشأن قضية سد النهضة ويجب أن تكون هناك اتفاقية ملزمه عمادها الملء والتشغيل . ت

النزاع السوداني الاثيوبي

وعلى صعيد آخر أكد وزير الدفاع السوداني اللواء ياسين إبراهيم ياسين، الإثنين الماضي، عدم وجود نزاع حدودي مع إثيوبيا حتى نتفاوض بشأنه.
وقال وزير الدفاع السوداني: إن حدودنا مع أثيوبيا واضحة ومنصوص عليها في اتفاقات دولية، مشددا على أن الجيش الإثيوبي هو من يقاتل في المناطق الحدودية وليس الميليشيات.
وأضاف: إن الهجمات الإثيوبية هجرت سكان 30 قرية من منطقة الفشقة، مشيرا إلى أن أديس أبابا تهاجم المدنيين لطردهم من قري الفشقة.
ودعا ياسين إثيوبيا للكف عن شن هجمات على المدنيين في الفشقة، مؤكدا على أن الجيش فرض سيطرته على مناطق سودانية على الحدود.
وأوضح وزير الدفاع السوداني أن إثيوبيا تماطل في قضيتي سد النهضة والحدود.

السودان: أي ملء أحادي لسد النهضة في يوليو تهديد مباشر للأمن القومي

زر الذهاب إلى الأعلى