الصومال: تحالف قوى المعارضة يسحب اعترافه بشرعية فرماجو الرئيس المنتهية ولايته

رنا أحمد

أعلن تحالف قوي المعارضة الصومالي “بونتلاند في شمال شرق الصومال” أنه يسحب إعترافه بالرئيس المنتهية ولايته محمد عبد الله فرماجو رئيسا للجمهورية اعتبارا من اليوم الاثنين الموافق 8 فبراير 2021.
وأشار عبد الله علي حرسي تمعدي وزير الإعلام في حكومة بونتلاند الإقليمية في تصريح للصحفيين إلى أن بونتلاند ستدعو فرماجو باسم الرئيس السابق، وفقا لموقع الصومال الجديد.

فشل التشاور

وأضاف تمعدي أن فرماجو هو المسئول عن فشل المؤتمر التشاوري الذي عقد مؤخرا في مدينة “دوسمريب” عاصمة ولاية جلمدج.
يذكر أن اتحاد المرشحين الرئاسيين الذين يضم بعض كبار السياسيين الصوماليين أكد في بيان أصدره أنه لن يعترف بفرماجو كرئيس للجمهورية اعتبارا من اليوم، ودعا إلى تشكيل مجلس وطني انتقالي لإنقاذ البلاد من فراغ دستوري.

مقتل 12 من قوات الأمن الصومالية بانفجار قنبلة وسط البلاد
وعلي صعيد آخر، وقع انفجار امس الأحد، في ضواحي مدينة دوسمريب عاصمة ولاية غلمدغ في وسط الصومال ، استهدف سيارة رئيس جهاز المخابرات في دوسمريب عبد الرشيد عبد النور شيخدون، مما أسفر عن مقتل ما لايقل عن 14 من قوات الأمن الصومالية من بينهم رئيس جهاز المخابرات.

انفجار قنبلة

وبحسب موقع الصومال الجديد، فإن سيارة المسؤول الاستخباراتي تعرضت لتفجير نتج عن قنبلة كانت مزروعة بجانب الطريق بالقرب من منطقة عيل ديري الواقعة علي بعد 30 كلم من دوسمريب.
وتشير آخر الأنباء الواردة من المنطقة إلى أن قتالا عنيفا يدور بين القوات الحكومية ومقاتلي حركة الشباب مما يجعل الخسائر البشرية مرشحة للارتفاع.
ويشهد الصومال، منذ عقود، صراعا داميا بين حركة الشباب وقوات الحكومة المركزية. وتهدف حركة الشباب للسيطرة على الدولة الواقعة في منطقة القرن الأفريقي، وحكمها وفقا لتفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية. وتشن القوات الأمريكية غارات تستهدف مواقع الحركة بالتنسيق مع الحكومة الصومالية.

الصومال تنفي إرسال قوات إلى إقليم تغيراي الإثيوبي

زر الذهاب إلى الأعلى