أستشارى مخ وأعصاب يوضح طبيعة مرض ضمور العضلات “ALS”

 

قال الدكتور محمد ساهر هاشم أستشارى مخ وأعصاب إن مرض “ALS” أو ضمور العضلات يصعب تشخيصه فى البداية وهو مرض موجود و متعارف عليه فى أمريكا منذ القرن 18 ، أشتهر فى أمريكا بإسم ” لو جيهريج ” بسبب لاعب بيسبول شهير أصيب به فى القرن ال 19 ، و أشتهر فى مصر بسبب اللاعب مؤمن زكريا لشعبيته الكبيرة بين الناس ، أكد أنه لا يوجد فئة معينة تصاب بمرض ضمور العضلات فممكن أن يصاب به لاعب و أن يصاب به شخص عادى .

وأوضح دكتور محمد ساهر فى حوار مباشر لبرنامج ” يحدث في مصر ” المذاع على فضائية ” ام بي سي مصر ” مع الإعلامي ” شريف عامر ” أن مرض ضمور العضلات غير منتشر فى مصر ولكن نسمع عنه كثيراً بسبب تدهور  لا ان فى وقت سريع ، 80٪ من المصابون به فترة بقائهم على قيد الحياة تتراوح من سنتين إلى 4 سنوات ، وفى أمريكا من 350 مليون مواطن هناك 30 ألف مواطن مصابون بضمور العضلات، وعلى مستوى العالم يصاب به 2 من كل 100 ألف ، فهو مرض نادر .

طلب احاطة لإدراج مرضى ضمور العضلات تحت مظلة التأمين الصحي الجديد

وأضاف دكتور محمد ساهر أن أسباب المرض ممكن أن تكون طفرة جينية ، والمصابون بالسرطان والمدخنين إذا أصيبوا بالمرض تتدهور حالتهم فى وقت أسرع .

كتبت/ فرح محمد كامل

 

زر الذهاب إلى الأعلى