البحث عن الحقيقةالرئيسيةفيديو الوكالة

فيلم ” السرب ” حديث الصباح والمساء .. ظهور السيسي فيه بـ خطاب تاريخي يضعه فوق القمة | فيديو

- ملايين المشاهدات لـ " برومو " الفيلم قبل عرضه .. يعكس قدرة جيشنا علي الثأر ورد حق الشهيد من الجناه حتي خارج الحدود

مازال فيلم ” السرب ” ، هو حديث الصباح والمساء في كافة الاوساط السياسية والشعبية والفنية ، نظراً لما يحظي به من اهتمام بالغ من صناع السينما ، وايضا صناع القرار في الدولة المصرية ، كونه عملاً تاريخياً يجسد حالة جديدة من حالات رفع الوعي ، ورفع الروح المعنوية ، وخلق حالة روحانية داخل وجدان المواطن المصري ، حالة تدفعه نحو الفخر والعزة والاعتزاز بقواته المسلحة ، ودورها البطولي في مواجهة الارهاب والتطرف ، وقدرتها علي النيل من اعداء مصر والثار لكل شهيد سقط في ميدان المعركة ، فخر بقوات مسلحة يدها طولي ، قادرة علي القصاص ورد حق الشهيد ، وحق الدولة ، حتي ولو كان الجناة خارج الحدود ، وفي السطور التالية تكشف الوكالة نيوز تفاصيل جديدة عن فيلم ” السرب ” بعد أن تم طرح البرومو الخاص به ، ولاقي انتشاراً واسعاً ، عبر منصات التواصل ، وحظي بـ ملايين المشاهدات ، كما تحمس ايضاً ملايين المتابعين لمشاهدة فيلم ” السرب ” كونه يحمل طابعاً خاصاً ، ويمثل ملحمة وبطولة جديدة من بطولات الجيش المصري ، ضد الإرهاب بعد أن شاهدوا جزء من الخطاب التاريخي للرئيس عبد الفتاح السيسي .

الكشف عن فيلم السرب وأبطاله

 

وكشف المنتج تامر مرسي مالك شركة سينرجي عن طرح البرومو الخاص بفيلم السرب الذي يطرح في السينمات خلال الفترة المقبلة، وهو فيلم حربي يسلط الضوء على أحداث حقيقية وعمل الجهات الأمنية المصرية ضد المنظمات والكيانات الإرهابية ومنها واقعة ذبح 21 مصريا في ليبيا وقيام الجيش بعمليات للتصدي لتلك الجماعات الإرهابية عام 2015 .

الفيلم يجسد بطولته الفنان أحمد السقا، عمرو عبدالجليل، قصي خولي، هند صبري، شريف منير، دياب، وضيوف الشرف أحمد حاتم وكريم فهمي وآسر ياسين، ﺇﺧﺮاﺝ أحمد نادر جلال، ﺗﺄﻟﻴﻒ عمر عبدالحليم .

شريف منير: فيلم السرب يوثق واقعة القصاص لشهدائنا المصريين في ليبيا

وكشف عدد من أبطال فيلم « السرب » عن الشخصيات التي ستظهر ضمن العمل السينمائي، والمقرر طرحه خلال الفترة المقبلة بدور العرض .
ونشر الفنان آسر ياسين، أول صورة له من كواليس فيلم « السرب »، والذي تم طرح البرومو الدعائى الأول له الساعات الماضية، وظهر وهو يؤدي التحية العسكرية، كما ظهر بالصورة اسم شخصيته بالفيلم وهو « المقدم طيار هشام جلال ».
وكشف الفنان أحمد حاتم، عن الشخصية التي يجسدها ضمن أحداث فيلم «السرب»، وعلق على صورته قائلاً : « الشاذلي السرب ».

 

 

ويقدم الفنان شريف منير خلال أحداث فيلم « السرب »، شخصية مميزة، حيث نشر منير صورة له وهو يرتدي بدلة ضابط، معلقاً : « قريبا، الفريق شريف المصري في السرب » ، وتناول البرومو في بدايته كلمة للرئيس عبد الفتاح السيسى، والذى أصدر من خلالها أمرًا بتنفيذ عملية نوعية بقصف مواقع تنظيم داعش بمدينة درنة في ليبيا .

قصة فيلم السرب الحقيقية

 

والفيلم يتناول قصة حقيقية عن الضربة الجوية التي نفذتها القوات الجوية في ليبيا ضد تنظيم داعش، ويناقش قضية الإرهاب، بصورة شاملة تكشف خباياه، ويتصدى لوقائع وتعريفات حول الإرهاب والتضحيات من أجل الوطن والثأر، ورسائل أخرى يعمل عليها المؤلف .
في يوم يوم 15 فبراير عام 2015، نشر تنظيم داعش الارهابي مقطع فيديو مصور مدته 5 دقائق يوجد فيه 20 مصريا وأفريقيا يتم ذبحهم على يد إرهابي داعش على إحدى السواحل الليبية، وفي الخلفية صوت يقول : ” أيها الصليبيون إنّ الأمان لكم أماني “، ورداً على هذا الفعل الغاشم الإرهابي، أمر الرئيس عبد الفتاح السيسي وقتها بصفته رئيساً للجمهورية ، والقائد الأعلى للقوات المسلحة، بتوجيه ضربة عسكرية إلى تنظيم داعش الإرهابي في مدينة درنة الليبية، بالتنسيق مع السلطات الليبية قبل توجيه الضربة الجوية احترامًا لسيادة الدول .

رد الجيش المصري على داعش في فيلم السرب
وجاء الرد على ما فعله تنظيم داعش الارهابي في فجر يوم 16 فبراير عام 2015، وقتها تحركت المقاتلات المصرية تجاه الأراضي الليبية ووجهت ضربة جوية مركزة ضد معسكرات ومناطق تمركز وتدريب ومخازن أسلحة وذخائر لتنظيم داعش الإرهابي، واكدت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية في بيان رسمي وقتها، أنها قامت بتوجيه ضربة جوية ضد أهداف تابعة لتنظيم داعش الإرهابي في ليبيا .

وبعد الثأر وتدمير قوات داعش في ليبيا خرج الرئيس السيسي ليعزي الشعب المصري ومعلنا الأخذ بالثأر، وأنّ الأهداف التي تم قصفها في ليبيا جاءت للرد على قتل الأسرى المصريين، وأنّ المواقع البالغة 13 موقعًا تم تحديدها بدقة، وتمت إصابة الأهداف بنسبة 100%، وأوضح في خطابه للشعب أنّ مصر لا تعتدى على أحد، وإنّما تحمي شعبها، لافتاً إلى أنّ الجيش المصري مستعد للقيام بواجبه في المنطقة بالتعاون مع الدول العربية .

وحرص الرئيس السيسي يوم 18 فبراير، على الالتقاء بعدد من الطيارين المصريين الذين شاركوا في توجيه الضربات الجوية لمعاقل تنظيم داعش في ليبيا، بجانب زيارته المنطقة الحدودية مجتمعًا مع كبار رجال القبائل فيها للاطلاع على الأوضاع ميدانيًا، وإرساله رسالة إلى الإرهابيين وأعوانهم بأن مصر آمنة ولديها قوات مسلحة قادرة على حماية أمنها والدفاع عن مصالحها وأرواح مواطنيها .

زر الذهاب إلى الأعلى