توك شو

مصطفى الفقى : مصر و ليبيا تاريخ مستمر من العلاقات لا يمكن فصله

قال مصطفى الفقى إن مصر وليبيا لم تتأثر علاقتهم كدولتين شقيقتين على مر التاريخ فمصر وليبيا تاريخ مستمر لا يمكن فصله، حتى رغم العمليات الإرهابية التى أرتكبتها الجماعات الإرهابية الموجودة فى ليبيا لم تتزحزح علاقة الدولتين وهذا لأن مصر على بينة أن الذين ذبحوا المصريين منذ 6 سنوات فى عمل إرهابي شنيع ليسوا مواطنين ليبيين وإنما جماعات إرهابية أستغلت العلاقة بين الدولتين و الآن نحن بعد 6 سنوات من هذا الحدث الشنيع على أعتاب الأستقرار للدولة الليبية ونتمنى كدولة مصرية كل الأمن والأمان والاستقرار للشعب الليبي .

وأضاف مصطفى الفقى فى حوار مباشر لبرنامج ” يحدث في مصر ” المذاع على فضائية” ام بي سي مصر ” مع الإعلامي ” شريف عامر ” أن مصر حريصة على التواجد داخل ليبيا لأنها دولة جوار مباشر ولدينا محافظات مصرية فيها كثافة الليبين كبيرة جداً مثل مرسي مطروح وسيناء والسلوم وغيرهم ، ليبيا جزء لا يتجزأ من حدود مصر ويجب التدخل لمنع كل ما يمس أستقرارها و أمنها القومى ، فالأمن القومى الليبي هو عمق للأمن القومي المصري والعكس صحيح .

وأردف مصطفى الفقى كان لنا سفارة فى طرابلس وقنصلية فى بنى غازى والمصالح بين الدولتين تحتم علينا عودة النشاط بين الدولتين ، عودة عمل المبانى المصرية بلبيا سيكون دعم كبير للشعب الليبي و سيكون بمثابة تأكيد لعودة العلاقات بين الدولتين .

وأوضح الفقى قائلاً ” تركيا بأفعالها التى هددت أستقرار ليبيا كشفت نفسها أمام العالم أنها تريد نهب ثروات ليبيا وإيجاد مكان لها بالغصب ولكن مصر على الجانب المقابل أكدت أمام العالم على دعمها للدولة الشقيقة ليبيا بأعتبار مصر دولة ذات قوة فى المنطقة فالرئيس السيسي أهتم بأستقرار ليبيا دون النظر لأى أطماع ” .

وشدد الفقى ” عندما تقول مصر أنها لا تتدخل فى الشأن الداخلى لأى بلد فمصر تعنى ما تقوله ، دليل على ذلك مصر لم تتدخل عسكرياً بليبيا وإنما نصرت الشعب الليبي و ردعت أى عدوان خارجي عليها لأن العبث بأمن وأستقرار ليبيا خطة خبيثة للعبث بأمن وأستقرار مصر و يجب على مصر التدخل فوراً بما يضمن أمنها وأمن كل الدول الشقيقة” .

اقرأ أيضا.. مصطفى الفقي: القمة العربية جاءت في وقت تتغير فيه السياسة الأمريكية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى