الآنالرئيسية

مسلحون يخطفون مئات الطلاب في نيجيريا

رنا أحمد

أعلنت مصادر أمنية لقناة العربية الإخبارية، اليوم الأربعاء، عن قيام مسلحون بخطف مئات الطلاب في نيجيريا.
وفي السياق، قام مسلحين بمهاجمة مدرسة ثانوية في ولاية كاتسينا بشمال البلادرفي ديسمبر الماضي.

تفاصيل

وأفادت الشرطة النيجيرية بأن مسلحين هاجموا مدرسة ثانوية في ولاية كاتسينا بشمال البلاد، وذكر المتحدث باسم الشرطة أن تبادلا لإطلاق النار بين المسلحين الذين أتوا على دراجات نارية وقوات من الجيش والشرطة النيجيرية استمر لساعة ونصف، أجبر المسلحين على التراجع.

فيما ذكرت وسائل إعلام محلية أن عددا من التلاميذ خطف وهو ما أكده بعض الأهالي. وأدان الرئيس النيجيري محمد بخاري الذي يتحدر من المنطقة التي شهدت الهجوم هذه العملية وأمر بتعزيز الأمن في المدارس.

قراصنة يهاجمون ناقلة حاويات ترفع علم سنغافورة قبالة سواحل نيجيريا

هاجم مسلحون مدرسة ثانوية في ولاية كاتسينا بشمال نيجريا حسب ما أعلنت الشرطة السبت، وذلك في عملية يبدو أن هدفها الخطف للحصول على فدية.
وقال المتحدث باسم شرطة الولاية عيسى غامبو إن “لصوصا أتوا على متن دراجات نارية وهم يطلقون النار بشكل متقطع وحاولوا دخول المدرسة”.

وأضاف المتحدث إن الشرطيين تصدوا لهم بمساعدة الجيش وجرى تبادل للنيران على مدى ساعة ونصف”. وقال إن المسلّحين أجبروا على التراجع ويجري تعقّبهم، من دون الإفادة عن خسائر بشرية.

وقال “ما زلنا نتحقق من أعداد التلامذة لمعرفة إن كان هناك مفقودين بينهم” مضيفا أن حوالى مئتين منهم فروا عند وقوع الهجوم عادوا صباح السبت. وأفاد سكان عن خطف تلامذة فيما تحدثت وسائل الإعلام المحلية عن عشرات المخطوفين.

و دان الرئيس النيجيري محمد بخاري في بيان الهجوم وأمر بتعزيز الأمن في المدارس، وحض بخاري القوى الأمنية على توقيف المسلّحين.

وقال الرئيس النيجيري “أدين بشدة الهجوم الجبان للصوص على أطفال أبرياء في مدرسة العلوم في كانكارا”، معلنا تضامنه مع عائلات التلامذة وإدارة المدرسة والمصابين.
ظهور سلالة جديدة من كورونا في نيجيريا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى