الآنعربى و دولى

وزير الخارجية اليمني: الحوثيون غير معنيين بالسلام

رنا أحمد

بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين اليمني أحمد عوض بن مبارك، اليوم الأربعاء، مع سفير روسيا الاتحادية لدى اليمن فلاديمير ديدوشكين، العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وآفاق تعزيزها وتطويرها، والمستجدات على الساحة اليمنية والتصعيد العسكري لمليشيا الحوثي في مأرب.

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية، أكد بن مبارك علي أن الخطوات التي اتخذت لتنفيذ اتفاق الرياض وعودة الحكومة الى عدن الهدف منها هو إرساء دعائم السلام وتحقيق المصالحة الوطنية.

وأشار وزي الخارجية إلى أن مليشيا الحوثي قابلت عودة الحكومة بعدوانية ورغبة جامحة لعرقلة الجهود الرامية لإنهاء الحرب في اليمن واخرها الهجوم على مدينة مأرب وقصف المناطق السكنية بالصواريخ الباليستية وتصاعد الانتهاكات في مدينة الحديدة وتدمير مسجد القاسمي في حي المنظر بالصواريخ، واستهداف الاعيان المدنية في المملكة العربية السعودية بشكل يومي، وعدم الاكتراث لدعوات المجتمع الدولي لإنهاء الحرب وتحقيق السلام.

وشدد بن مبارك علي أن ما تقوم به المليشيات الحوثية يعد رسائل واضحة بأنها غير معنية بالسلام وهو ما يستلزم ممارسة أقصى الضغوط على مليشيا الحوثي لوقف اعتداءاتها والتعامل الإيجابي مع جهود إحلال السلام.

وأوضح أن على مجلس الامن اتخاذ الإجراءات الكفيلة بوضع حد للتصعيد العسكري الحوثي والانتهاكات المتكررة واجبار المليشيا على ضبط سلوكها ووقف اعتداءاتها وتماديها في زعزعة الامن والاستقرار في اليمن والمنطقة.

من جانبه أكد السفير الروسي، دعم بلاده لأمن واستقرار ووحدة اليمن وحرصها على المساهمة في تحقيق تسوية سياسية لوقف الحرب وانهاء معاناة اليمنيين.

الجامعة العربية تحذر

حذر الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اليوم الأربعاء، من تصعيد ميليشيا الحوثي في مدينة مأرب، محملاً جماعة الحوثيين المسئولية عن تشريد عشرات الآلاف، وتعريض حياة مئات الآلاف من المدنيين، الذي يقطنون معسكراتٍ للاجئين، للخطر الشديد.

وأكد أبو الغيط أن جماعة الحوثي استفادت من تغيراتٍ معينة على الساحة الدولية، وأنها تسعى لتحقيق مكاسب سياسية عبر تصعيد عسكري يستهدف مناطق مأهولة بالسكان، مُشدداً على أن هذا التصعيد الخطير يجعل استئناف العملية السياسية أصعب وأبعد منالاً.

وأضاف الأمين العام لجامعة الدول العربية أن الحل السياسي يقتضي ابتداءً وقفاً فورياً للعمليات العسكرية، داعياً الحوثي إلى الالتزام بوقفٍ كامل لإطلاق النار، على كافة الجبهات، بما في ذلك وقف الهجمات التي ما زال يُباشرها ضد أهداف على أراضي المملكة العربية السعودية.

ونقل مصدر مسئول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية عن أبو الغيط تأكيده أن قواتِ التحالف أظهرت الالتزام والمسئولية اللازمين حيال خفض التصعيد، وأنه قد آن الأوان لتحميل الطرف الحوثي المسئولية كاملةً عن تدهور أوضاع اليمنيين وإطالة معاناة الملايين جراء استمرار الصراع.

وأضاف المصدر أن الأزمة الإنسانية في اليمن تُشكل مصدر قلق كبير للجامعة العربية، حيث من المقرر أن يشارك أمينها العام في مؤتمر دعت له الأمم المتحدة، برئاسة مشتركة من السويد وسويسرا مطلع الشهر القادم، من أجل حشد نحو 4 مليارات دولار مطلوبة من المانحين الدوليين لمواجهة الأزمة الإنسانية باليمن والتي طالت نحو 24 مليون نسمة من أبنائه.

هجوم

أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، اليوم الاربعاء، عن تمكن الدفاعات السعودية من اعتراض وتدمير طائرة مسيرة بدون طيار مفخخة أطلقتها المليشيا الحوثية تجاه المملكة العربية السعودية.

وأشار التحالف العربي إلي أن اعتراض الطائرة المفخخة جرى في الأجواء اليمنية قبل دخولها السعودية.

وأكد التحالف العربي علي أن محاولات ميليشيات الحوثي الاعتداء على المدنيين تمثل جريمة حرب.

وشدد التحالف العربي علي اتخاذ كافة الإجراءات العملياتية لحمايه المدنيين والأعيان المدنية وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني.

البنتاجون وإيران 

وعلى صعيد آخر وصف المتحدث باسم وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) جون كيربي إيران بعامل عدم استقرار في المنطقة مؤكدا أنها تواصل دعم الإرهاب فيها.

وقال كيربي في حديثه مع فضائية سكاي نيوز الاخبارية الخميس: إيران تستمر في أداء دور خبيث في المنطقة وسنعمل على ردع أنشطتها خاصة إذا كانت تستهدف مصالحنا ومصالح شركائنا.

وأضاف: نواصل عمليات مكافحة الإرهاب داخل اليمن وبالتالي سنواصل دعم السعودية في الدفاع عن نفسها ضد أي تهديد من داخل اليمن.

البنتاجون يؤكد التزامه بحماية السعودية

وأعرب جون كيربي المتحدث باسم وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) عن التزام بلاده بالعمل مع المملكة السعودية ضد التهديدات التي تواجهها.
وقال كيربي في حديثه مع فضائية العربية الخميس: السعودية عمود أساسي في بنية الأمن الإقليمي، مضيفا: نتحدث دائما مع المملكة حول التحديات في المنطقة.

وأضاف: سنعمل مع الشركاء ونتوزع الأعباء في المنطقة.

الخارجية الامريكية : لا نثق في قادة الحوثيين ..وملتزمون بدعم السعودية في الدفاع عن أراضيها

وعلى صعيد متصل أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن مساء اليوم اعتراض وتدمير صاروخ بالستي أطلقته ميليشيا الحوثي تجاه السعودية.

وقال التحالف العربي في بيان: محاولات إرهابية متعمدة من قبل ميليشيات الحوثي لاستهداف المدنيين.

وأضاف: سنحاسب مخططي ومنفذي الاعتداءات الإرهابية بحزم وبما يتوافق مع القانون الدولي.

بريطانيا تدعم

وأكد وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب دعم بلاده الثابت لأمن المملكة السعودية.

وقال راب في إفادة صحفية اليوم الخميس: نشدد على دعمنا الثابت لأمن الأراضي السعودية، مضيفا: يجب على الحوثيين إنهاء {الهجمات الشنيعة} على الأهداف المدنية في السعودية.

استمرار تصنيف قادة الحوثيين كإرهابيين

وفى السياق أكدت متحدثة البيت الابيض جين بساكي أن قادة الحوثيين سيظلون مصنفين كإرهابيين ولا نعتزم تخفيف الضغط على من يتحملون مسؤولية الهجمات على شركائنا السعوديين.

وقالت بساكي الاربعاء: إن الولايات المتحدة ملتزمة بأمن السعودية بينما نواصل العمل على التوصل إلى حل للأزمة.

وفى السياق أعلنت الخارجية الامريكية أن الولايات المتحدة قد تتخذ إجراءات صارمة إزاء ميليشيات الحوثيين من بينها فرض العقوبات بسبب استهداف مطار آبها السعودي في وقت سابق من اليوم الاربعاء.

وقالت الخارجية الامريكية في تصريحات لقناة العربية: سنواصل الضغط على الحوثيين وإيران التي تقدم الدعم لهم، مشيرا إلى وجود خيارات للتعامل مع الحوثيين من بينها العقوبات.

وأضافت: الحوثيون مسؤولون عن الهجمات التي تستهدف السعودية بدعم من إيران، مؤكدة على وقوف واشنطن ودعمها مع المملكة.

الخارجية الأميركية ترفع جماعة الحوثيين عن قائمة الإرهاب ..وتُبقي العقوبات على قادتها

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى