توك شو

عمرو حسن: الدولة المصرية مهتمة بملف السكان من 65 سنة

قال عمرو حسن مقرر المجلس القومي للسكان السابق إن الأزمة السكانية فى مصر مشكلة أمن قومى وتؤثر على كل جهود التنمية التى تقوم بها الدولة.

وأردف عمرو حسن أنه بدأ الأهتمام بهذا الملف منذ 65 عام ولكن هناك دول بدأت معنا وأستطاعت حل الأزمة فى 25 سنة فقط، ولكننا لازلنا نعانى منها رغم مرور الدولة المصرية بنجاح باهر فى الفترة من 1986 ل 1996 أنخفض فى هذه الفترة معدل المواليد ، عام 1994 حصد الرئيس محمد حسنى مبارك جائزة الأمم المتحدة للسكان و تشرفت مصر بأستضافة مؤتمر عالمى للسكان فى نفس العام بسبب التطور فى الملف السكانى .

وأكمل عمرو حسن أن حدث توقف للنجاح فى الملف السكانى بسبب توقف عوامل عديدة من إرادة سياسية وإطار مؤسسى وأستراتيجية إلى جانب التمويل لفترة طويلة ، الآن أوضح عامل موجود هو الإرادة السياسية وما ينقصنا فى مصر إطار المؤسسي و حوكمة ملف السكان بمعنى أن يكون هناك مسئول نستطيع محاسبته ومسائلته فى حالة عدم نجاح خطة السكان .

وأكد عمرو حسن فى مداخلة لبرنامج ” على مسئوليتي ” أن مصر يأتى لها تمويل كبير فى قطاع تنظيم السكان و تمويل خاص بوسائل منع الحمل وغيرها من الأموال ولكن أستراتيجية تنظيم الأسرة جزء من حل الأزمة السكانية ويجب تشغيل مراكز الأسرة فى المدن والقرى المختلفة .

وشدد عمرو حسن أنه يجب حث المرأة على أستخدام وسائل منع الحمل وهذا من خلال خطاب دينى متكامل يوضح أهمية الأسرة الصغيرة ، إلى جانب إعلام يوعى المواطنين و مناهج دراسية توعى الطلاب منذ الصغر بأهمية الأسرة الصغيرة السعيدة .

وعرض عمرو حسن بعض تجارب الدول المختلفة فى ملف السكان قائلاً ” دول العالم أختلفت تجاربها مثلاً الصين عممت ثقافة الطفل الواحد و إذا حملت المرأة بطفل آخر يجب أن تقوم بإجهاضه ولكن هذا يتنافى مع الدين الإسلامي ولكن يجب التنويه أن الدين ليس عائق أمام تنظيم الأسرة .

وأوضح عمرو حسن خطوات للقضاء على أزمة الكثافة السكانية من خلال القضاء على أمية البنات والسيدات ثم تمكين المرأة و هذا سيؤدى رفع طموح المرأة وملأ وقتها بالعمل الجاد .

وأكد عمرو حسن أن الفارق صحياً كبير بين المرأة التى تنجب طفلين بينهما خمس سنوات ومن تنجب 7 أو 10 أطفال بشكل متوالى فالمرأة التى تتزوج ثم تحمل ثم تخلف ثم تحمل مرة أخرى تظلم 4 أشخاص أولهم طفلها الأول ثم طفلها الثانى و نفسها و زوجها وتؤثر بالسلب على الدولة .

وشدد عمرو حسن ضرورة وجود توازن بين النمو السكاني والأقتصادى فى الدولة ليشعر المواطن بقدر التنمية .

اقرأ أيضا.. وزيرة التخطيط: الزيادة السكانية تلتهم كل ثمار التنمية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى