البحث عن الحقيقةالرئيسية

الـ”حثالة” يتطاولون على جيش مصر.. الجزيرة رمانة ميزان الشر.. والشريف يلف حبل المشنقة حول رقبته

- كاتبة خليجية: الخونة لن يتطهروا ولو غُسِلوا بمياه محيطات وأنهار كوكب الأرض.. يروجون قصص وأكاذيب ملفقة

قالت الكاتبة والناقدة الاعلامية الاماراتية مريم الكعبي : ‏” أصدر موقع ” غلوبال فاير باور ” تصنيفه الجديد لأقوى الجيوش في العالم لعام 2020، واعتمد الترتيب النهائي 50 عاملاً لتحديد درجة قوة أي جيش ، ومنها العوامل الجغرافية والموارد وتنوع الأسلحة ، وجاء الجيش المصري في المرتبة التاسعة ضمن أقوى الجيوش في العالم ” .

الحلقة الأخيرة

‏وتابعت مريم الكعبي : الحلقة الأخيرة لعبدالله الشريف ، دليل جديد يقدمه على نفسه ، ويضاف إلى مئات الأدلة التي تثبت خيانته وتآمره على مصر وجيشها وشعبها ، عبدالله الشريف يروج لأكذوبة أن جيش مصر العظيم يستهدف المدنيين العزل ، مشددة علي ان كل أوصاف السوء لا يمكنها وصف هذا الفعل الدنيء . ونحتاج لابتكار وصف جديد ، واضافت : تخيلوا مستوى حثالة الذين تأويهم قطر وتركيا ، تخيلوا المستوى الذي وصلوا إليه مع سخاء الدعم والأمن من العقوبة بتأمين الإقامة والتنقل ، عبدالله الشريف يؤلف قصة ينشر عن طريقها أن جيش مصر استهدف المدنيين العزل في ليبيا حينما وجه ست ضربات مركزة ، علي معسكرات تدريب إرهابية بمدينة درنة الليبية ، واردفت : حقاً لن يتطهر الخونة ولو غُسِلوا بكل مياه المحيطات والأنهار على كوكب الأرض .

الكاتبة والاعلامية الاماراتية مريم الكعبي

‏وتساءلت الكاتبة الاماراتية متعجبة : هل رأيتم يوماً صوتاً غير صوت حثالة بعض العرب يتهمون جيوشهم بضرب المدنيين العزل ؟! ، هل رأيتم ما هو أكثر قذارة من الحرب الجديدة التي نواجهها وهي استقطاب الخونة الإرهابيين ومنحهم الدعم المالي والدعائي ليكونوا أبواقاً للتحريض ، والتشويه والإساءة واستهداف دولنا على مدار الساعة ! .. واكدت الكعبي ساخرة : عبد الله الشريف ‏⁧‫” ترتر‬⁩ ” يلف حبل المشنقة حول رقبته ، ” رسمي نظمي فهمي ” ، وجوهر علي الذي قدمه عبدالله الشريف كشاهد عيان على ما يروج له من ادعاءات تستهدف تشويه بطولة الجيش المصري ، هو عضو سابق لجماعة الإخوان في ليبيا، قبل أن ينضم لداعش ، وتابعت : ومن الأخوان لداعش ” ويا قلبي لا تحزن” ، الإرهابي أصبح شاهد عيان ، اغسلوا جرائمكم كما تشاءون ، فلن تهربوا بها .

رمانة الحرب

‏واشارت مريم الكعبي الي قناة الجزيرة مغردة : ونأتي إلى رمانة الحرب والمحرك الأساسي ضد مصر وجيشها ، قناة الجزيرة ترّوج للإدعاءات والتشويه الذي يقدمه ابنها الروحي ابن الخيانة والعار ، عبدالله الشريف ، وما زال الاستغفال سيد الموقف تقديم الحثالة كمعارض ودعمه من الخلف من أجل أهداف تمس أمن مصر وعظمة جيشها ،، واردفت : لا وتحس عبدالله الشريف وهو يستضيف إرهابي ويروج لكذبة ضرب جيش مصر لمدنيين ، أداء مسرحي عالي ، وموسيقى ومؤثرات ، بس بالأمانة أنا شعرت بالغثيان ، ‏” وعصرت لمونه ” علشان أتابعه ، عبدالله الشريف ، ‏« على كل لون يا باطسطه » ، تجارة دين تلاقي ، استغلال فتيات باسم الحب تلاقي ، خيانة تلاقي ، إرهاب موجود ، جمع خيوط كل الجرائم ، ‏” زي ما الكتاب بيقول ” .. شوه رآيكم ؟ .

وقالت الكعبي : ونأتي إلى سر الحملة على ” السرب ” ، مصر تواجه ، سياسياً وعسكرياً واقتصادياً وبنى تحتية وخدمات وتعليم وصحة وقضاء على العشوائيات وبناء مدن وجسور وطرق ، والأهم : بناء الوعي باستباق التزييف الذي نجح فيه الأخوان عبر عقود ، عن طريق الفن فهو ذاكرة تاريخ وتوثيق يقطع الطريق على التزييف ، واضافت : تأكيد على ما كتبته بالأمس عضو تنظيم الأخوان الهارب من حكم بالسجن ، حيث تحولت الخيانة والتآمر على الدولة إلى وجهة نظر ، وأصبح من استمعوا مجرد أرقام تعزز تقديم الخونة بوصفهم معارضين ووصف ما جرى بأنه حلقة نقاشية تمهيد للبناء عليه بأنه لهم حاضنة ، احذروا ثم احذروا ثم احذروا .. مشددة علي اهمية التوعيه لمواجهة استغلال تطبيق الكلوب هاوس لاستدراج أرقام كمستمعين في غرف خاصة بالأخونجية ، ليس اتهاماً لأحد ، وليس مطالبة بالمنع ، إنه تحذير من سوء الاستخدام الذي قد يبني عليه الآخرون أشكال ضغط بتقديم الخونة بوصفهم معارضين لهم حاضنة شعبية وهذا ليس صحيح .. موضحة ان التحذير من المنابر الإعلامية والحسابات الالكترونية والتطبيقات التي يستخدمها الإرهابيون كمنصات لاستدراج الغافلين وإيقاع ضحايا وتجنيد عناصر ، أمراً واجباً وإلزامياً ، بل فرضاً على كل قلم وطني يواجه استهداف أمننا ومكتسباتنا وإنجازاتنا واستقرارنا ، لا تمنحوهم درباً للعودة .

مسلسل لؤلؤ

‏وعلي سياق آخر قالت مريم الكعبي خلال سلسلة تغريدات لها علي موقع التواصل الاجتماعي تويتر مغردة : انتهت المحاولة السابعة الفاشلة لي لمتابعة مسلسل لؤلؤ ، مسلسل فاشل ، قصة نمطية ، تشويه لمفهوم النجاح ، توليفة وتجميع للخطوط الدرامية التي تبتز العاطفة للتفاعل مع البطلة مثل الميتم والمعاناة ، أحداث مضحكة وغير منطقية ، سيناريو ضعيف جداً ، وبطلة مكانها صف ثاني ومن المستحيل أن تنجح بطلة عمل لؤلؤ‬⁩ ، واردفت مريم الكعبي : أتخيل وضع مي عمر وهي تخيط دوراً تريد عن طريقه أن تفرض نفسها بطلة أولى في الدراما التلفزيونية ، تجلس مع زوجها محمد سامي فتصنع مشهد ويصنع هو لها مشهد ، والنتيجة عمل فاشل بدرجة امتياز ، وما استوقفني هو موافقة أحمد زاهر المشاركة في مهزلة العمل بعد نجاحه الكبير في البرنس ، مشددة علي ان العمل لا يستحق الحديث عنه ، ولولا حديث بطلته عن الحاقدين الذين يحاولون تشويه نجاحها ، لذا أتمنى أن تشاهد مي عمر نفسها بموضوعية وأن تحكم على تصنعها ومبالغتها وتكلفها وأداءها الباهت وصراخها وفشلها الذريع في تأدية دور ابنة البلد المطلوب تأديته ودور النجمة بعد النجاح ، رأينا فشلاً ولم نر شيئاً آخر .

واوضحت الكاتبة والناقدة الاماراتية انه وفي الوقت الذي نتحدث فيه عن دور الفن في خدمة قضايا المجتمع وقيمه يأتي لؤلؤ لكي يخدم فكرة النجاح السهل بدون جهد أغنية فاشلة تنتشر وتهدد عرش نجوم كبار وصاحبتها تصبح المطربة الأولى في العالم العربي ‏وكل هذه الثقافة المغلوطة لتنجيم مي عمر والدفع بها كنجمة صف أول . لذا أشعر بأن هنالك خياطة عمل فني ، في مسلسل لؤلؤ لمي عمر بعد مسلسل فرصة ثانية لياسمين صبري ، سيناريو ضعيف ، أداء باهت ، خطوط درامية عشوائية ، شخصيات نمطية تتوقع أفعالها قبل أن تحدث ، ديكور ضخم ، تتم حياكة كل ذلك في فستان مسلسل لترتديه صاحبة الشأن .

اقرأ أيضا.. مريم الكعبي تكتب: هؤلاء يستثمرون في الكراهية.. وينعمون بالعيش الرغيد فوق قبوركم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى