الآنعربى و دولى

هجوم لداعش على نقطة للجيش العراقي شمال بغداد

أفادت شبكة رووداو الكردية للأنباء، بأن مسلحي تنظيم داعش شنوا، اليوم الثلاثاء، هجوماً على نقاط أمنية للجيش العراقي في قضاء الطارمية شمال بغداد، فيما لا تزال الاشتباكات مستمرة بين الجانبين.

وعلى صعيد آخر، أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية، أمس الاثنين، عن مقتل عنصرين من داعش بغارات للتحالف الدولي في كركوك.

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة في العراق، اللواء تحسين الخفاجي، أنه “بأمر من قيادة العمليات المشتركة، ووفقاً لمعلومات استخبارية دقيقة، طيران التحالف الدولي نفذ مجموعة من الضربات الجوية في منطقة شبيجه في وادي الشاي، ضمن قاطع المقر المتقدم كركوك”.

العراق: مقتل عنصرين من داعش بغارات للتحالف في كركوك

وأضاف الخفاجي، في تصريح عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن “العملية أسفرت عن قتل عنصرين من عصابات داعش الإرهابية، وتدمير كهوف”.

وفي السياق، أكد مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي، أول أمس الأحد، خلال استقباله قائد بعثة حلف الناتو في العراق، الفريق الركن بيير أولسن، على أننا نستفيد من خبرات الناتو لأن داعش لا يزال يشكل خطرا كبيرا حتي الأن، وفقا لوكالة الأنباء العراقية.

وشدد الأعرجي علي أن العراق ليس جزءا من مشكلة إقليمية إنما جزء من الحل.

وأشار الأعرجي إلي حرص العراق على التعاون مع المجتمع الدولي وتبادل الخبرات لمواجهة الإرهاب والتطرف، فيما بين ان القوات العراقية لديها خبرات كبيرة اكتسبتها من خلال القتال.

وفي السياق، قال الأعرجي الجمعة الماضية في تغريده له على موقع تويتر: “حلف الناتو يعمل مع العراق وبموافقة الحكومة وبالتنسيق معها، ومهمته استشارية تدريبية وليست قتالية”.

وأضاف مستشار الأمن العراقي: “نتعاون مع دول العالم، ونستفيد من خبراتها في المشورة والتدريب، لتعزيز الأمن والاستقرار ولا اتفاق عن أعداد المدربين”.

وأعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، الخميس، الماضي أن الناتو سوف يوسع مهمته في العراق إلى ثمانية أضعاف حجمها الحالي.

وقال ستولتنبرغ، بعد اجتماع مع وزراء دفاع الدول الأعضاء في الحلف، وهو الأول منذ تولي الإدارة الأمريكية الجديدة مقاليد الحكم: “قررنا اليوم توسيع مهمة الناتو التدريبية في العراق. ستزيد مهمتنا من 500 فرد إلى نحو 4000 فرد”.

وكانت وزارة الخارجية العراقية قد دعت، في وقت سابق، إلى توسيع العمل التدريبي للناتو في البلاد.

هجوم مفاجئ لداعش على ميليشيات موالية لإيران قرب حمص بسوريا

رنا أحمد

زر الذهاب إلى الأعلى