الرئيسيةعربى و دولى

البنتاجون: إيران مصدر أسلحة الحوثيين منذ زمن بعيد 

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” أن إيران هي مصدر أسلحة ميليشيات الحوثي اليمنية منذ زمن بعيد.

وأكد البنتاجون على تعاونه مع الشركاء الإقليميين لجمع معلومات بشأن الصواريخ والمسيرات الحوثية.

وفي السياق، قال وزير الخارجية وشئون المغتربين اليمني أحمد عوض بن مبارك، في كلمه خلال مؤتمر “نموذج محاكاة الامم المتحدة الاول في اليمن”، السبت الماضي، إن “اليمن تعاني من تمرد جماعة عنصرية لا تؤمن بالحوار كأساس لحل الخلافات واختارت العنف والحرب كوسيلة لفرض أهدافها على أبناء اليمن”.

وأضاف بن مبارك إن “جماعة الحوثي حشدت الأطفال إلى المتارس بدلا عن المدارس، وتعمل على تغيير المنهج الدراسي لتلغيم عقول الاجيال بثقافة الموت والتطرف بدلا عن الحوار والسلام”.

وبحسب وكالة الانباء اليمنية، أشار بن مبارك إلى أن المؤتمر يعقد بعد مرور أكثر من سبع سنوات على انعقاد مؤتمر الحوار الوطني الشامل الذي وضع الأسس الحقيقية لبناء الدولة اليمنية الاتحادية الحديثة والذي أنخرط فيه الشباب والمرأة بنسب مهمة، وضمنت مخرجاته مشاركة فاعله للشباب والمرأة في الحياة السياسية اليمنية وإدارة الدولة في سلطاتها الثلاث بنسبة لا تقل عن 30 % للمرأة ونسبة لا تقل عن 20% للشباب.

الحكومة اليمنية تتهم الحوثيين باستخدام المدنيين كدروع بشرية في مأرب

وأكد وزير الخارجية علي أن الشعب اليمني يعاني من ويلات وتبعات تمرد المليشيات الحوثية على الدولة اليمنية، وتعطيلها لتلك المخرجات وللعملية السياسية برمتها، والحرب التي أشعلتها والأزمة الإنسانية الناتجة عنها”.

وشدد بن مبارك علي ان افتتاح أول مؤتمر محاكاة للأمم المتحدة في اليمن، وفي المكلا، هو بداية الطريق لزيادة الوعي للجيل الشاب حول كيفية اتخاذ القرارات الدولية، وتطوير ثقافتهم فيما يتعلق بالدبلوماسية الدولية، وإن الخبرة التي سيحصل عليها المشاركين خلال الأيام الثلاث كمندوبين يمثلون دول أخرى في نموذج محاكاة الأمم المتحدة هي الخطوة الأولى نحو زيادة الادراك بالدبلوماسية الدولية ومعرفة ما يدور في أروقة مجالس ولجان الأمم المتحدة وتطوير أساليب الإلقاء والخطابة، واستراتيجيات الحوار والتفاوض.

ولفت الى إن الجهود الدولية لتطوير وإصلاح الأجندة متعددة الأطراف في الأمم المتحدة لا بد أن تعتمد على تعبئة الموارد البشرية الثمينة والشباب بدرجة أساسية، ولا يمكن أن يكون هناك شريك أفضل في هذا الجهد من الشباب المليء بالنشاط والحيوية و ذو الدراية الجيدة بطبيعة العلاقات الدولية ومؤسسات وأجهزة الأمم المتحدة.

وعلي صعيد آخر، اتهمت الحكومة اليمنية، السبت الماضي، ميليشيا الحوثي باستخدام النازحين المدنيين كدروع بشرية في منطقة صرواح بمحافظة مأرب.

وقالت الحكومة اليمنية على أن معارك مأرب بالأمس الجمعة أسفرت عن مقتل 12 من جنودنا و20 من ميليشيات الحوثي.

وقد شنت قوات الجيش اليمني، أمس الجمعة، هجوماً واسعاً من عدّة محاور على مواقع تسيطر عليها ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، في جبهة مريس بمحافظة الضالع، جنوبي البلاد.

إلى ذلك، قال المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، في بيان، إن الجيش الوطني هاجم مواقع الميليشيا الانقلابية في القطاع الشرقي والشمالي والغربي لجبهة مريس، وسط خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف الميليشيات.

وأوضح، أن وحدات من قوات الجيش هاجمت مواقع الميليشيات الحوثية في السلسلة الجبلية بالمحور الغربي للجبهة، وبالتزامن هاجمت وحدات أخرى مواقعها في وادي الزيلة وتبة ملزق بالمحور الشمالي، فيما هاجمت وحدات أخرى مواقع الميليشيا في منطقة القهرة وتبة دار السبعة ووادي السايلي في القطاع الشرقي للجبهة.

وأكد، أن الهجوم أسفر عن سقوط العشرات من عناصر ميليشيا الحوثي الانقلابية بين قتيل وجريح، إلى جانب خسائر في العتاد، فيما استعاد الجيش أسلحة خفيفة ومتوسطة وكميات من الذخائر المتنوعة.

يأتي ذلك، بعد ساعات من هجوم خاطف شنّه الجيش الوطني استهدف مواقع تسيطر عليها الميليشيا الحوثية في قطاع باب غلق بمديرية قعطبة شمال الضالع، والذي أسفر عن خسائر بشرية ومادية في صفوف الميليشيات.

الحكومة اليمنية تتهم الحوثيين باستخدام المدنيين كدروع بشرية في مأرب

رنا أحمد

زر الذهاب إلى الأعلى