الآنعربى و دولى

الأمم المتحدة: نزوح 7000 إثيوبي هربا من العنف في تيغراي إلى السودان

أعلنت منظمة الأمم المتحدة عن نزوح نحو ٧٠٠٠ إثيوبي هربا من العنف في إقليم تيغراي الى مخيمات اللجوء في السودان.

وشن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد عملية عسكرية على جبهة تحرير شعب تيغراي بعد أن قال إن مقاتليها تجاوزوا “الخط الأحمر الأخير”. فقد اتهمهم بشن هجوم على معسكر يضم قوات اتحادية يوم 4 نوفمبر الماضي، واصفاً هذا العمل بأنه “خيانة”. لكن جبهة تحرير شعب تيغراي نفت قيامها بمهاجمة المعسكر.

وفي السياق، أكدت السلطات السودانية على أن مئات اللاجئين عبروا الحدود السودانية هربا من أحداث العنف في إقليم تيغراي بإثيوبيا.

إلغاء بايدن لـ قرار ترامب بحجب مساعدات لإثيوبيا إنحياز لأديس أبابا .. يخطئ من يستهين بثقل مصر الإقليمي

وقال مسئول مفوضية اللاجئين بولاية النيل الأزرق السودانية الجيلي الهندي الشريف، السبت الموافق ٢٣ يناير الماضي، أن أكثر من ٤٠٠ لاجئ أثيوبي عبروا الحدود السودانية ووصلوا ولاية النيل الأزرق واستقروا في مناطق (يابجر – الجزيرة – مينزا – الديم) في أعقاب الاحداث الاخيرة بإقليم تيغراي واقليم بني شنقول، وفقا لوكالة الأنباء السودانية.

وأضاف الشريف أن مفوضية اللاجئين قامت بزيارات ميدانية لتحديد احتياجات اللاجئين الإثيوبيين، موضحا أن الوضع تحت السيطرة.

وذكر الجيلي مساء أمس الجمعة، في جلسة انعقاد مؤتمر متطلبات المشاركة الديمقراطية الذي نظمته جمعية جسر السلام بالتعاون مع الوكالة الاميركية للتنمية الدولية، أن السودان بحصر عدد اللاجئين من دولة جنوب السودان بالولاية وصل العدد إلى ٣٧٥٥ لاجئا، مبينا أن العدد المقدر للحصر والتسجيل في حدود الـ (11) ألف لاجئ.

وأشار الى أن عمليات التسجيل مستمرة لتوفيق أوضاع اللاجئين والمحافظة على ممتلكاتهم، معددا الفوائد والمكاسب التي ستعود على المجتمع المحلي خاصة في جانب زيادة الخدمات باعتبار أن المجتمع المحلي (مستضيف).

وطالب الجيلي بضرورة تفعيل وتعزيز دور المجتمع للتعامل مع اللاجئين.

الاتحاد الاوروبي يربط استئناف مساعدة إثيوبيا بفتحها إقليم تيجراي من أجل الإغاثة

رنا أحمد

زر الذهاب إلى الأعلى