الشارع السياسي

«حساسين» يطالب بمواجهة سرقة التيار الكهربائي بعد خسارة 2.4 مليار جنيه خلال 2020

طالب الدكتور سعيد حساسين نائب رئيس حزب السلام الديمقراطي وعضو مجلس النواب من الحكومة بمواجهة ظاهرة سرقة التيار الكهربائي من خلال الاستمرار في التشديد من قبل موظفي قطاع الكهرباء الحائزين على الضبطية القضائية وأيضا من مباحث الكهرباء على الاستمرار في الدوريات لكشف سارقي التيار الكهربائي.

وقال ” حساسين ” في بيان له اصدره اليوم ان الاحصائيات أكدت ان خسائر قطاع الكهرباء بلغت 2.4 مليار جنيه بسبب سرقات التيار خلال عام 2020 بعد ان بلغ أجمالي سرقة التيار الكهربائي ما يقرب من 300 مليون كيلو وات ساعة شهريًا على مستوى محافظات الجمهورية مشيداً باتجاه وزارة الكهرباء بتركيب العدادات الكودية لوقف نزيف السرقات والتعدي على الشبكة الكهربائية خاصة بعد تعرض مرفق الكهرباء والطاقة المتجددة لخسائر مالية و فنية ضخمة نتيجة قيام بعض المواطنين بسرقة التيار الكهربائي وهو ما يؤثر في النهاية على مستوى الخدمة التي يحصل عليها المواطن وزيادة نسبة الفقد في الشبكة القومية للكهرباء وهى التي تحدث نتيجة استخدام طاقة كهربائية من الشبكة دون الحصول على قيمتها.

وقال الدكتور سعيد حساسين ان الشبكة القومية تتعرض ايضاً لمشاكل فنية نتيجة وجود أحمال اضافية عليها بسبب السرقات لأنها غير معروفة لدى شركات توزيع الكهرباء اضافة الى تكبد الدولة لخسائر مالية ضخمة بشكل سنوي وعدم تحديد الاحتياجات الفعلية للمستهلكين من التيار الكهربائي والتأثير السلبى علي مستوى الخدمة المقدمة للمستهلكين مطالباً من الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة بوضع خطة عاجلة لتنفيذ برنامج في تركيب العدادات الكودية لجميع المنازل ومستهلكي الكهرباء على مستوى الجمهورية للقضاء على ظاهرة سرقة التيار الكهربائي مع تطبيق القانون بكل حسم وقوة على جميع من يرتكبون مخالفات سرقة التيار الكهربائي ومحذراً من التهاون في مواجهة المخالفين.

سعيد حساسين يرحب بمبادرة تخفيض أسعار الطيران الداخلى لتشجيع السياحة الداخلية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى