الآنعربى و دولى

مقتل وإصابة 12 شخصًا بانفجار عبوة ناسفة في مدينة رأس العين السورية

انفجرت عبوة ناسفة سوق شعبي في مدينة رأس العين بريف الحسكة بسوريا، اليوم الخميس، مما أسفر عن مقتل واستشهاد 4 أشخاص، بينهم امرأة وطفل، وإصابة أكثر من 8 أشخاص بجروح متفاوتة، بعضها بحالة خطيرة.

وأفاد المرصد السوري بانفجار في مدينة رأس العين نتيجة عبوة ناسفة داخل سيارة من نوع “فان” داخل سوق الفروج في المدينة، ما أدى إلى سقوط قتيل وجرحى كحصيلة أولية، وأضرار مادية في الموقع.

وفي السياق، على الرغم من استمرار المقاتلات الروسية، صباح امس الأربعاء، في توجيه ضربات مكثفة لتنظيم داعش في بادية الشولا بمحافظة دير الزور ومناطق أخرى ضمن مثلث حلب-حماة-الرقة، يواصل التنظيم هجومه علي الجيش السوري والميليشيات الموالية له.

خسائر بشرية في انفجار عنيف بسوق مدينة البصيرة بسوريا

ولم توقف الغارات التسعين التي شنتها الطائرات الروسية على مدار الـ 24 ساعة الماضية التنظيم، حيث تمكن داعش من قتل 9 عناصر في صفوف الجيش السوري والميليشيات الموالية له بهجمات ضمن مثلث حلب-حماة-الرقة، وفقد الاتصال بمجموعة مكونة من 12 عنصر في البادية، ولم ترد أي أنباء عنهم إذا كانوا أحياء أو أموات، كما قتل 3 من الميليشيات الموالية للحكومة السورية أمس في انفجار لغم زرعه التنظيم ببادية الميادين شرقي دير الزور.

وأفاد المرصد السوري بمقتل 10 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” في قصف جوي روسي خلال يوم أمس على بادية حماة الشرقية وبادية دير الزور.

وبلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس 2019 وحتى الأن، 1352 قتيلًا من الجيش السوري والمسلحين الموالين له من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم اثنين من الروس على الأقل، بالإضافة لـ 145 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “الدولة الإسلامية” في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء.

وفي السياق، شنت الطائرات الحربية الروسية ما لا يقل عن 130 غارة على مواقع متفرقة من البادية السورية خلال 24 ساعة الماضية، استهدفت مناطق انتشار تنظيم داعش في مثلث حلب-حماة-الرقة وباديتي دير الزور وحمص.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان فقد أسفرت الغارات الجوية الروسية عن مقتل ٢١ من عناصر تنظيم داعش.

ويأتي ذلك في إطار الاستنزاف الكبير للروس من قبل تنظيم داعش، حيث تُضطر إلى شن عشرات الغارات وأحياناً مئات لتقتل بعضاً من عناصر التنظيم المنتشرين على مساحات شاسعة من البادية السورية.

وبذلك، بلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس 2019 وحتى يومنا هذا، 1323 قتيلًا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية.

كما استشهد 4 مدنيين عاملين في حقول الغاز و11 من الرعاة بالإضافة لمواطنة وطفلة ورجلين في هجمات التنظيم، فيما وثق “المرصد” كذلك مقتل 754 من تنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال الفترة ذاتها خلال الهجمات والقصف والاستهدافات.

ألمانيا تدين ضابطا سوريا بتهمة جرائم حرب

رنا أحمد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى