الآنعربى و دولى

وزير الخارجية العراقي يصل إلى إيران لبحث التطورات الأخيرة

وصل وزير الخارجيّة العراقي فؤاد حسين والوفد المُرافق له، اليوم السبت، إلى العاصمة الإيرانية طهران في زيارة رسمية لبحث التطورات الأخيرة مع نظيره الإيراني.

ونقلت وكالة الانباء العراقية عن المُتحدّث باسم وزارة الخارجيّة أحمد الصحّاف قوله إن “وزير الخارجيّة فؤاد حسين والوفد المُرافق له وصل إلى طهران”.

ووقد أعلن الصحاف، أمس الجمعة، أن زيارة وزير الخارجية ستستمر يوما واحدا، يُجري فيها لقاءات مع كبار الشخصيات في إيران.

محور الزيارة

وأشار إلى أن “المحادثات ستتركز حول العلاقات الثنائيّة بين بغداد وطهران، ومناقشة الأوضاع على مستوى المنطقة ودعم مسارات تحقيق التوازن وتجنّب التوتر والتصعيد”.

وعلي صعيد آخر، أفادت وسائل اعلام عراقية بسقوط جرحي جراء تجدد الاشتباكات بين المتظاهرين وأفراد الشرطة فى مدينة الناصرية .

وفى السياق ، حذرت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق من استمرار حالة الانفلات الامني بمحافظة

ذي قار جنوبي البلاد والذي قد يؤدي الي مزيد من الضحايا .

فرنسا: تعليق إيران تطبيق البروتوكول الإضافي يقيّد حركة المفتشين الدوليين

وقالت المفوضية فى بيان مساء امس الجمعة : أنها “تابعت من خلال فرقها الرصدية الاحتجاجات في ذي قار، والتي أدت إلى تفاقم التصادمات بين المتظاهرين والقوات الأمنية، الأمر الذي أسفر عن سقوط ضحايا من الطرفين نتيجة استخدام الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع والحجارة والآلات الحادة إضافة إلى حرق مبنى المحافظة وغلق جسري الزيتون والكرامة”.

وأضافت: “أن استمرار الانفلات الأمني وعدم معالجة المشاكل المتفاقمة وقيام الحكومة والمؤسسة الأمنية بدورها في حفظ الأمن والأمان، سيؤدي بالنتيجة إلى الفوضى واستمرار سقوط كم كبير من الضحايا”.

وبحسب البيان ، دعت المفوضية رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لتولي الموقف الأمني في المحافظة واتخاذ الإجراءات العاجلة لإيقاف نزيف الدم وبسط الأمن وايقاف الانفلات الأمني فيها”.

كما طالبت الحكومة المحلية بـ “الاستجابة لمطالب المتظاهرين السلمية وحقن الدماء والحفاظ على المال العام والخاص”.

الجيش العراقي ينفي صلته بالهجوم الامريكي على سوريا

وعلى صعيد آخر نفت قيادة الجيش العراقى صلتها بالهجمات الامريكية التى استهدفت سوريا الليلة الماضية وخلفت نحو 17 قتيلا على الاقل .

وقالت القيادة فى بيان نشرته عبر حسابها على تويتر مساء اليوم الجمعة : تعبر وزارة الدفاع العراقية عن استغرابها لما ورد في تصريحات وزير الدفاع الامريكي والمتعلقة بحصول تبادل للمعلومات الاستخباراتية مع العراق سبق استهداف بعض المواقع في الاراضي السورية.

وأضاف البيان : اننا وفي الوقت الذي ننفي فيه حصول ذلك، نؤكد ان تعاوننا مع قوات التحالف الدولي منحصر بالهدف المحدد لتشكيل هذا التحالف، والخاص بمحاربة تنظيم داعش،وتهديده للعراق، بالشكل الذي يحفظ سيادة العراق وسلامة اراضيه.

ضحايا الهجوم الامريكي على سوريا

وفى وقت سابق أعلنت وكالة رويترز للأنباء أن الهجوم الامريكي على سوريا اسفر عن مقتل 17 قتيل .

فيما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان أن حصيلة ضحايا الهجوم الامريكي بلغت 22 قتيلا معظمهم من عناصر “كتائب حزب الله” العراقي والباقون من “الحشد الشعبي”، مشيرا إلى أن الحصيلة مرشحة للارتفاع.

وقال المرصد إن القصف استهدف مواقع وشحنة أسلحة لحظة دخولها الأراضي السورية قادمة من العراق عبر معبر عسكري قرب معبر القائم الرئيسي ضمن منطقة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي، موضحا أن الغارات الأمريكية أسفرت عن تدمير ثلاث شاحنات للذخيرة بشكل كامل.

وكانت وزارة الدفاع الامريكية البنتاجون أعلنت أن الغارات الأخيرة نفذت استنادا إلى معلومات استخباراتية وفرها الجانب العراقي، ضد جماعات مسلحة تدعمها إيران في شرق سوريا ردا على الهجمات الأخيرة ضد موظفين أمريكيين في العراق.

44 نائبا جمهوريا يقدمون مشروع قانون يمنع رفع العقوبات عن إيران

رنا أحمد

زر الذهاب إلى الأعلى