الآنالرئيسية

التحالف العربي: اعتراض وتدمير مسيرة مفخخة أطلقتها ميليشيا الحوثي باتجاه السعودية

أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، صباح اليوم السبت، عن اعتراض وتدمير طائرة مسيرة مفخخة أطلقتها ميليشيا الحوثي باتحاه خميس مشيط بالمملكة العربية السعودية.

وأكد التحالف العربي علي إنه تم إحباط كافة المحاولات الإرهابية التصعيدية لميليشيا الحوثي المدعومة من إيران.

وأشار التحالف العربي إلي أن إن ميليشيات الحوثي تتعمد استهداف المدنيين في محاولاتها الإرهابية.

وفي السياق، كانت الخارجية الامريكية أكدت وقوف الولايات المتحدة بجانب المملكة السعودية التي تواجه الهجمات الإرهابية للحوثيين.

وقالت الخارجية فى بيان أول أمس الخميس : إيران ووكلاؤها أصبحوا أكثر جرأة خلال السنوات الماضية وسياسية الضغط القصوى لم تحقق أهدافها .

وأضافت: أوضحنا لشركائنا في المنطقة أن علينا تكثيف الجهود لوضع حد للأزمة الإنسانية في اليمن .

وعلي صعيد آخر، اعربت الخارجية السعودية عن رفض المملكة لما ورد في تقرير الكونجرس الامريكي بشأن مقتل المواطن جمال خاشقجي.

وقالت الخارجية في بيان مساء امس الجمعة : المملكة أدانت هذه الجريمة واتخذت قيادتها الخطوات لعدم تكرار مثل هذه الحادثة .

وأضافت : من المؤسف صدور هذا التقرير وما تضمنه من استنتاجات خاطئة وغير مبررة .

التحالف العربي : تدمير صاروخ باليستي أطلقته ميليشيا الحوثي تجاه السعودية

وأوضحت الخارجية أن الجريمة ارتكبتها مجموعة تجاوزت كافة الأنظمة وتم اتخاذ الإجراءات القضائية اللازمة.

وأكدت الخارجية أن المملكة تعمل مع الولايات المتحدة على تكثيف التنسيق لتحقيق أمن واستقرار المنطقة والعالم .

وأضافت : نأمل باستمرار هذه الأسس الراسخة التي شكلت إطارا قويا للشراكة الاستراتيجية .

نواب بالكونجرس يعترضون على تخفيف العقوبات على طهران

وفى السياق قدم 44 نائبا جمهوريا بالكونجرس الامريكي مشروع قانون يمنع رفع العقوبات عن إيران .

وبحسب وسائل اعلام أمريكية أن النواب المعترضين على رفع العقوبات عن طهران ربطوا هذه الخطوة بملفات دعم الإرهاب والصواريخ البالستية .

وعلى سياق متصل أكد الاتحاد الاوروبي أن التعاون الكامل مع الوكالة الدولية حيوي لمراقبة أنشطة إيران النووي .

وطالب الاتحاد في بيان اليوم الخميس إيران بالتراجع عن انتهاكاتها للاتفاق النووي ، مؤكدا أن خطوات طهران تمنع وصول الوكالة الدولية لمعلومات عن المنشآت الحيوية ومراقبة أنشطة التخصيب .

وأعرب الاتحاد عن قلق الكتلة إزاء تعليق إيران التزامها بالبروتوكول الإضافي فى 23 نوفمبر الجاري .

هذا وأعرب المتحدث باسم خارجية الاتحاد الأوروبي بيتر ستانو عن قلق الكتلة إزاء خطوات إيران الاخيرة بشأن الاتفاق النووي .

وقال ستانو فى حديثه لقناة العربية مساء اليوم الخميس : المنطقة بحاجة إلى استقرار ولا بد من جهد شامل لإرسائه .

وأضاف : الوقت ليس لصالحنا ويجب استعجال المسار الدبلوماسي مع إيران .

وأوضح المتحدث أن أولوية الاتحاد الان تتمثل فى إمتناع إيران عن أي خطوات أحادية إضافية تقوض الاتفاق ، مؤكدا أن الوقت الآن هو للدبلوماسية ولحل المشاكل مع إيران عبر المفاوضات .

الحكومة اليمنية : الحوثيون يردون على دعوات السلام باعتداءات وانتهاكات للقوانين الدولية

رنا أحمد

زر الذهاب إلى الأعلى