الآنعربى و دولى

الداخلية التونسية تغلق منافذ العاصمة تحسبا لأي تهديدات إرهابية

قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية خالد الحيوني في تصريح لموزاييك، اليوم السبت، أنّه تم إغلاق منافذ العاصمة بالحواجز الأمنية وخاصة بمنطقة مونبليزير وشارعي محمد الخامس وخير الدين باشا، مع توفير الإمكانيات المادية والبشرية لتوفير سلامة الممتلكات الخاصة والعامة.

وأضاف أنّ هذه الإجراءات تأتي تحسّبا لأي نوع من أنواع التهديدات الاجرامية أو الارهابية، والوزارة بصدد التنسيق مع جميع الأطراف للمحافظة على الأمن العام من جهة ومن أجل احترام حق التعبير عن الرأي.

وقد دعت حركة النهضة إلى مسيرة اليوم السبت ابتداء من منتصف النهار، وستنطلق من شارع محمد الخامس، عند مفترق خير الدين باشا في اتجاه شارع الحبيب بورقيبة.

وقد أصدرت حركة النّهضة اليوم السبت، بيانا دعت فيه كلّ التونسيين إلى المشاركة في مسيرتها الشعبيّة المقرّر انطلاقها بعد ساعات.

أمين عام اتحاد الشغل التونسي: تعرضت لتهديد بالقتل وتقدمت بدعوى قضائية

واعتبرت حركة النّهضة أنّ “البلاد التّونسيّة تشهد منذ أشهر عديدة توتر وممارسات ومواقف غير مسؤولة تحاول إرباك العمليّة الديمقراطية بالبلاد والتشكيك في جدواها وتسعى إلى تعطيل عمل الحكومة ومؤسسات الدولة السياديّة وتعمل على تشويه الخصوم واللّجوء إلى العنف اللفظي والتحريض على المخالفين، ممّا فاقم تردّي الأوضاع المعيشية للمواطنين وهمّش الاهتمام بالقضايا الاقتصاديّة والاجتماعيّة والصحيّة الحارقة”، حسب نصّ البيان.

وأشارت الحركة أنّها تدعو الجميع للمشاركة في هذه المسيرة للتعبير عن القلق الذي يساورهم حول ارتفاع درجة المُناكفات السياسيّة والخطابات العدائية بين الفرقاء السياسيين وعدم إيلاء هموم المواطن وأوضاع البلاد الاولويّة المطلقة.

وفي السياق، قال الأمين العام المساعد للاتحاد التونسي للشغل سمير الشفي، اليوم الاثنين، في حوار مع شبكة سكاي نيوز عربية إن تهديد الأمين العام نورالدين الطبوبي، بالقتل يهدف لنسف دور الاتحاد في بناء الدولة.

وأضاف الشفي: نتمسك بمدنية الدولة والحوار، مشيرا إلى وجود أطراف في داخل البرلمان التونسي لا تؤمن بمدنية الدولة.

وأكد سمير الشفي على أن دورنا لن يتأثر كمنظمة وطنية رغم التهديدات لرئيس الاتحاد، موضحا أن التهديدات باغتيال رئيس الاتحاد ليست الأولى ولن تكون الأخيرة.

ولفت الأمين العام المساعد إلي أن التهديدات باغتيال رئيس الاتحاد تبدو كأنها تعليمات من الداخل، مشددا على أن الاتحاد لن يسمح بعودة الديكتاتورية إلى تونس.

وأوضح الشفي أن الأزمة في تونس ناتج صراع سياسي، مؤكدا على تحمل كل الأطراف السياسية مسؤولة عن الأزمة الراهنة.

وأشار سمير الشفي إلي أن تدهور الوضع السياسي ينعكس على الوضع الاقتصادي، كما شدد علي عدم قبول ” أخونة” الشعب التونسي.

ومن جانبه، أكّد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نورالدين الطبوبي، اليوم الاثنين، أنه تلقى مؤخرا تهديدا بالقتل.

وأوضح الطبوبي، في تصريح لبرنامج ”يوم سعيد”، على الإذاعة الوطنية، أن الشخص الذي هدده بالقتل هو مواطن تونسي يقيم بمدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، مشيرا إلى أنه سيتقدم اليوم بقضية في هذا الصدد.

وعلى صعيد آخر، قال نور الدين الطبوبي، الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، إن الرئيس التونسي قيس سعيد يريد رحيل كل الحكومة التونسية.

وبحسب تصريحات إذاعية نقلها موقع “نسمة” التونسي، اليوم الإثنين، أكد الطبوبي أن رئيس الجمهورية التونسي يريد أن ترحل الحكومة التونسية كاملة وليس فقط الوزراء الذين تعلقت بهم شبه فساد.

وأكد أن أزمة التحوير الوزاري هي نتيجة للخلاف بين رئيس الجمهورية قيس سعيد ورئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي.

الإفراج عن زعيم حزب قلب تونس نبيل القروي بكفالة

رنا أحمد

زر الذهاب إلى الأعلى