الشارع السياسي

برلماني: «حياة كريمة» اصبحت عالمية بعد اشادة الامم المتحدة بها

أكد الدكتور محمد عبد الحميد عضو مجلس النواب أن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي اصبحت عالمية بعد اشادة وحدة التنمية المستدامة في الأمم المتحدة وتأكيدها ان مبادرة حياة كريمة اصبحت أحد الشركاء لها لأنها تطبق أهداف التنمية المستدامة وأن هذه المبادرة ساهمت في التخفيف من الآثار السلبية لفيروس كورونا وتحسين مستويات المعيشة للفئات الأكثر احتياجًا.

وقال ” عبد الحميد” في بيان له اصدره اليوم ان تأكيد منظمة الامم المتحدة بأن مبادرة حياة كريمة وفرت فرص عمل من خلال دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وأن أهداف هذه المبادرة توفير سكن لائق، توفير المياه والصرف الصحي للأسر المحرومة وتقديم خدمات طبية وتعليمية وإقامة مشروعات صغيرة لمن هم في أمس الحاجة إليها وتقديم دعم عيني بشكل دوري للأسر الأكثر احتياجا إنما هو دليل قاطع على أن مبادرة حياة كريمة في تسير في طريقها الصحيح لتحقيق جميع اهدافها الاقتصادية والاجتماعية لتحويل القرى والريف المصري الى مؤسسات اقتصادية ناجحة تدعم الاقتصاد المصري وتكفل تحويل القرى والريف المصري الى خلايا ومجتمعات اقتصادية ناجحة تحقق العيش الكريم والتنمية الشاملة والمستدامة لأهالينا داخل القرى والريف المصري والبالغ عددهم 58 مليون مواطن مصري.

كما أشاد الدكتور محمد عبد الحميد بتأكيد منظمة الامم المتحدة بأن مبادرة حياة كريمة مبادرة التي أقرها الرئيس عبد الفتاح السيسي تهدف الى تحسين نوعية الحياة في أفقر المجتمعات الريفية ضمن إطار استراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر 2030 من خلال الحد من الفقر متعدد الأبعاد ومعدلات البطالة خاصة أن المبادرة تتضمن 4 محاور هي تحسين مستويات المعيشة والاستثمار في رأس المال البشري تطوير خدمات البنية التحتية ورفع جودة خدمات التنمية البشرية والتنمية الاقتصادية على وجه الخصوص اضافة الى هذه المبادرة تأتى تأكيداً على رغبة الدولة المصرية في تطبيق منهج التخطيط التشاركي من خلال دمج المواطنين في مرحلة تحديد الحاجة إلى جانب مشاركة الحكومة والمجتمع المدني في عملية التنفيذ والمراقبة.

برلمانية: حرص السيسي على تفقد المشروعات القومية أيام الاجازات رسالة للجميع 

زر الذهاب إلى الأعلى