الرئيسيةالآن

اجتماع طارئ لتشريعية النواب لابطال مفعول فتنة الشهر العقاري

تعقد لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب اجتماع طارئ مساء اليوم الاحد عقب الانتهاء من انعقاد الجلسات العامة وذلك لمناقشة مشروع القانون المقدم من النائب أشرف رشاد الشريف، وأكثر من عشر أعضاء من المجلس، بإرجاء العمل بالقانون 186 لسنة 2020 بشأن تعديل بعض أحكام القانون رقم 114 لسنة 1946 بتنظيم الشهر العقاري وبتعديل بعض أحكام قانون الضريبة على الدخل الصادر بالقانون رقم 91 لسنة 2005 .

حزب ارادة جيل يعلن تضامنه مع الأغلبية وتنسيقية شباب الاحزاب لتعديل قانون الشهر العقارى

أعلن النائب تيسير مطر رئيس حزب ارادة جيل، عضو مجلس الشيوخ ، ان حزب ارادة جيل يتضامن مع حزبي مستقبل وطن والشعب الجمهورى وتنسيقية شباب الاحزاب والسياسين فى تقديم تعديل لقانون الشهر العقارى لتاجيل تطبيق المادة ٣٥مكرر بشان تسجيل الوحدات السكنية

وقال تيسير مطر في تصريحات صحفية له اليوم ، اطالب بتأجيل تطبيق المادة ٣٥ مكرر لمدة عام تجاوبا مع مطالب المواطنين المخاطبين بهذا القانون ، مشيرا إلى أن تحرك نواب الاغلبية يأتى تعبيرا عن احساس النواب بنبض الشعب

ولفت مطر إلى أن احترام الراي العام وظروف المواطن المصري مبادي يطالب بها حزب ارادة جيل،مؤكدا أن تضامن الاحزاب من اجل تعديل القانون يهدف إلى صالح المواطن المصري البسيط وبالتالى فإننا نرى انه يجب تاجيل تطبيق القانون لعده اسباب ، منها ان الاشكاليه تكمن فى الرسوم

والرسوم تنطلق من عده قوانين وليست فى قانون الشهر العقارى فقط لذلك، مشددا على ضرورة تاجيل تطبيق ودراسه القانون على ان يشتمل لبنود الرسوم كلها فى قانون واحد.

وفي وقت اخر طالب تيسير مطر الحكومة ، ممثلة في اللجنة المشكلة من الوزارات المعنية لتيسير إجراءات التسجيل العقارى إلى خفض رسوم تسجيل الوحدات العقارية بالشهر العقارى والتي تم إقرارها بناءا على المادة 35 مكرر لقانون الشهر العقاري والتي تم إستحداثها مؤخرا لتبسيط إجراءات التسجيل واختصار دورتها. وايضا تاجيل تطبيق هذة المادة لمدة عام

برلمانى يطالب بخفض رسوم تسجيل الوحدات العقارية بالشهر العقارى

أكد تيسير مطر ، في تصريحات صحفية له  ،أن الرسوم المقررة لتسجيل الوحدات العقارية والضريبة على التصرفات العقارية ، هي رسوم ونسبة مبالغ فيها في ظل ظروف إجتماعية صعبة وغلاء معيشة يعانى منه الجميع فضلا عن تبعات أزمة كورونا على الأسر المصرية وفقد كثيرين لوظائفهم ومصادر دخولهم . وإرتفاع هذه التكاليف سوف يؤدى حتما إلى إحجام الناس وتهربهم من التسجيل ولن يكون للأمر مردود كما هو متوقع فضلا عن أنه سوف يؤدى إلى تأثير كبير على سوق العقارات ورفع أسعاره ويؤدى الى حرمان المواطن من المرافق والتى قضت محكمه النقض باحقيه المواطن للمرافق .

نائب المصري الديمقراطي يكشف عن تعديلات الحزب لقانون الشهر العقاري

أذا اردنا تحقيق الغايه من القانون ينبغي إعادة النظر في هذه الرسوم والاجراءات والظروف الاقتصاديه والنسب حتى تتحقق الغاية ، وكذا التخفيف على المواطن بدلا من تحمل أعباء إضافية تفوق طاقته وقدرته المالية خاصة ان توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى دوما للحكومة تتضمن تخفيف الاعباء على المواطن

وأشار الى ان الحزب سوف يتقدم بتعديل تشريعى لمجلس النواب لتاجيل تطبيق المادة ٣٥من قانون الشهر العقارى

حالة الغضب

وعلي جانب اخر طالبت النائبة أميرة ابوشقة عضو مجلس النواب، الحكومة بإنهاء حالة الغضب والجدل لدى المواطنين من تنفيذ تعديلات قانون الشهر العقاري الجديدة، والتي أقرت رسوم اضافيه للإشهار والتسجيل العقاري، مؤكدة بأنه على الحكومة إقرار حزم تيسيرات علي المواطنين وحملات توعية في كافة وسائل الإعلام لتطمين المواطنين.

وكيل «سياحة البرلمان» يتقدم بسؤال حول خطة الوزارة لإنعاش القطاع

وأضافت ابوشقة في تصريحات للمحررين البرلمانيين بان تعديلات القانون واللائحة التنفيذية للقانون، حوت مجموعه الإجراءات التي لاقت رفض من قطاع كبير من المواطنين وملاك الوحدات العقارية، الأمر الذي يستوجب التدخل الحكومي الفوري، بالتسهيل على المواطنين والتيسير عليهم وتبصيرهم بفحوى القانون وأهميته بالإضافة إلى تعديل الإجراءات المرهقة للتخفيف علي الأهالي.

الأثر التشريعي للقوانين

ولفتت ابوشقه إلى أن الوضع الراهن يستلزم علينا دراسة الأثر التشريعي للقوانين لبحث مايتؤام مع طبيعة الدولة المصرية، وما يتناسب معها وإمكانية تنفيذه وبحث آليات جديدة للتحديث والتطوير للقوانين والتشريعات بما يتواكب مع النهضة التي تقوم بها الدولة المصرية في كافة القطاعات.

نقابة البناء والأخشاب تناقش ملف التأمينات والمعاشات

وتابعت ابوشقه إلى أنها تتواصل مع عدد من الجهات الحكومية المعنية بهدف تخفيف حالة الغضب لدى المواطنين ومحاولة إيجاد حلول وتبسيط أكثر لتنفيذ القانون الجديد.

حوار مجتمعي

وعلي صعيد اخر دعا النائب محمود سامي، عضو مجلس الشيوخ، ونائب رئيس الحزب المصري الديمقراطي، لضرورة أن يعاد النظر في التعديل على المادة 35 من قانون الشهر العقاري، حتى إذا تطلب ذلك فتح حوار مجتمعي جديد نظرا لحالة الاحتقان الشديدة في الشارع المصري والتي لها اسبابها الموضوعية.

ودعا عضو مجلس الشيوخ لأن يحال هذا القانون من خلال رئيس الجمهورية إلى مجلس الشيوخ الذي قارب على الانعقاد، حتى يعاد ضبطه بشكل أكثر عقلانية بما يخفف الأعباء المادية والإجرائية على المواطنين والجهاز الإداري للدولة.

وأكد النائب لحتمية وجود تعديلات يدرسها الآن مركز الدعم البرلماني للهيئة البرلمانية المشتركة للحزب المصري الديمقراطي، والتي من المنتظر أن يتقدم بها نواب الحزب على القانون والتي تهدف لتلافي مشاكل تعديل القانون الاخير.

مهلة انتقالية

وكشف سامي في تصريحات صحفية له أن التعديلات المقترحة على القانون تتضمن التعديل بمنح مهلة انتقالية لتوفيق الأوضاع 18 شهر، يسمح خلالها بالتعاقد على جميع المرافق وتسوية الاوضاع القانونية.

وأوضح أنه ستشمل التعديلات المقترحة أيضا مطالبة بتوسيع نطاق اعتماد أحكام القضاء لتشمل إلى جانب أحكام الصحة والنفاذ، أحكام صحة التوقيع المستقرة حيازة عقاراتها مدة لا تقل عن 15 سنة، أو تلك التي لم يتم الاعتراض عليها وفق النص الحالي للمادة 35 ومن ثم تستكمل إجراءات التسجيل وفق التعديل الجديد، مع تسجيل العقود الابتدائية في الشهر العقاري وفق أحكام المادة 35 مكرر المستحدثة دون الحاجة لحكم قضائي بصحة ونفاذ العقد ثم التسجيل بإجراءات مطولة في الشهر العقاري.

وطالب نائب المصري الديمقراطي بعدم ربط قيام المشتري بالتسجيل العقاري بتسديد البائع للضريبة التصرفات العقارية، حيث انها ليست مسئولية المشتري ولا يجب منعه من التسجيل قبل سداد البائع لتلك الضريبة.

كما دعا لضرورة التمهل قليلا في استمرار إصدار قوانين تفرض كل يوم أعباء جديدة وبأثر رجعي على المواطنين فالوضع أصبح لا يحتمل، متابعا:” ويجب أن تتحلى الحكومة ببعض الحنكة السياسية في اختيار التوقيتات الخاصة بإصدار تلك التشريعات.

مجلس النواب يوافق مشروع قانون البوابة المصرية للعمرة في مجموعه

زر الذهاب إلى الأعلى