الكورة أجوان

بعد الأزمة الطاحنة.. برشلونة يرغب في تحصين دفاعه بنجم إنتر ميلان

قالت صحيفة ” لاجازيتا ديلو سبورت” الإيطالية، أن نادي برشلونة يأمل في التعاقد مع أليساندرو باستوني، مدافع إنتر ميلان، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، في محاولة لحل الأزمة الدفاعية التي ضربت الفريق الكتالوني في الفترة الماضية.

ويعد أليساندرو، هو قوة الفريق واحد الأعمدة الرئيسية في تشكيلة أنطونيو كونتي مع إنتر ميلان في الموسمين الماضيين.

وشارك أليساندرو باستوني في 28 مباراة كقلب دفاع في صفوف إنتر ميلان في كل البطولات، منذ بداية الموسم الجاري، ولم يكتفي بالواجبات الدفاعية، بل إنه صنع 3 أهداف لزملائه.

وبفضل جهود أليساندرو وزملائه، يملك إنتر ميلان ثاني أقوى خط دفاع في الدوري الإيطالي لهذا الموسم، إذ تلقت شباكه 24 هدفا في 23 مباراة، بعد المتصدر يوفنتوس الذي استقبل 20 هدفا في العدد ذاته من المباريات، قبل مواجهة النيراتزوري ضد جنوى في وقت لاحق من اليوم.

ويتصدر إنتر ميلان جدول ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 53 نقطة، بفارق 4 نقاط عن جاره إيه سي ميلان، صاحب المركز الثاني، بعد أن فاز عليه في لقاء الديربي.

وذكر موقع «كالتشيو ميركاتو» الإيطالي اليوم الأحد أن باستوني خطف أنظار مسؤولي برشلونة، وبات أحد الأهداف الرئيسية بالنسبة لهم من أجل تدعيم الخط الخلفي.

ويبحث برشلونة، صاحب المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الإسباني، عن تدعيم خط دفاعه في الفترة المقبلة، في ظل الأخطاء والهفوات الدفاعية التي ظهرت على أداء الفريق.

وتقدم جيرارد بيكيه، صاحب الـ34 عاما، في العمر، كما أن أداء الثنائي الفرنسي صامويل أومتيتي وكليمونت لينجليه عليه علامات استفهام كبيرة في الفترة الماضية.

لكن رغبة برشلونة في ضم الإيطالي أليساندرو باستوني تصطدم بعدة عوائق، أبرزها أن إنتر ميلان سيطلب مبلغا كبيرا، ربما ضعف المبلغ الذي دفعه لاستقدام المدافع من أتالانتا عام 2017 (26 مليون جنيه إسترليني)، حسب التقرير.

ويعتقد إنتر ميلان أن باستوني لاعب لا غنى عنه في تشكيلة الفريق الأساسية خصوصا لصغر سنه وأدائه المميز في الفترة الماضية.

في المقابل، يعاني برشلونة من أزمة مالية طاحنة بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”  أدت لابتعاده عن سوق الانتقالات الشتوية، يناير الماضي، لاسيما في ظل الفوضى الإدارية التي تعيشها قلعة «كامب نو».

وخرج أليساندرو باستوني، الذي لعب 61 مباراة مع إنتر ميلان، في فترتي إعارة إلى أتالانتا وبارما.

زر الذهاب إلى الأعلى