الرئيسيةالآن

الخارجية الإيرانية تستدعي السفير التركي في طهران

استدعت وزارة الخارجية الايرانية سفير تركيا في طهران دريا اورس احتجاجا على تصريح وزير الداخلية التركي حول ما دعاه تواجد عناصر لحزب العمال الكردستاني في الاراضي الايرانية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، بأن الخارجية الايرانية أبلغت احتجاجها الرسمي للسفير التركي دریا اورس على تصريح وزير داخلية تركيا ووصفته بغير المقبول.

كما انتقدت الخارجية الايرانية، تصريح السفير التركي في العراق معتبرتا إياه غير مبرر.

وقد استدعت وزارة الخارجية التركية، اليوم الأحد، سفير طهران لدى أنقرة على خلفية تصريحات إيرانية تتهم تركيا بانتهاك سيادة العراق.

وقالت الخارجية التركية في بيان، إن “ما ننتظره من إيران هو دعم تركيا في مكافحتها للإرهاب وليس الوقوف ضده”.

وكان السفير الإيراني في العراق إيرن مسجدي، قال في تصريح سابق “ان بلاده ترفض التدخل العسكري في العراق، ويجب ألا تكون القوات التركية بأي شكل من الأشكال مصدر تهديد للأراضي العراقية ولا أن تقوم باحتلاله”.

الملف النووي الايراني يثير تساؤلات الجميع.. واوروبا تحاول لم الشمل بين واشنطن وطهران

وأضاف انه “على الأتراك أن ينسحبوا إلى خطوط حدودهم الدولية وينتشرون هناك وأن يتولى العراقيون بأنفسهم ضمان أمن العراق”.

ورد السفير التركي في بغداد فاتح يلدز على مسجدي، بالقول إنه “سيكون سفير إيران آخر من يلقي محاضرة على تركيا حول احترام حدود العراق”.

وعلي صعيد آخر، أفاد مصدر أمني عراقي، اليوم الاحد، بانفجار سيارة مفخخة استهدفت تجمع للحشد العشائري بمنطقة الشامية غرب الرمادي في محافظة الانبار.

وقال المصدر للسومرية نيوز، ان “سيارة مفخخة انفجرت قرب تجمع للحشد العشائري في محافظة الانبار، مؤكدا على مقتل 6 من الحشد كحصيلة اولية في الرمادي”.

وعلي صعيد آخر، ذكر مصدر أمنى في محافظة ذي قار العراقية، اليوم الاحد، أن هناك أوامر جديدة صدرت بهدف منع حدوث صدامات بين قوات الامن والمتظاهرين.

وقال مصدر أمني لموقع السومرية نيوز، أن المحافظ المكلف رئيس جهاز الامن الوطني عبد الغني الاسدي أمر بسحب قوات مكافحة الشغب من ذي قار واستبدالها بقوات من الجيش والشرطة.

وأضاف: “إن الهدف من الأوامر الجديدة هو منع حدوث مصادمات مع المتظاهرين وفقا لتوجيهات رئيس الوزراء”.

هذا وتشهد محافظة ذي قار تظاهرات عدة اسفرت عن سقوط ضحايا بين المتظاهرين وقوات الامن وادت الى مغادرة المحافظ ناظم الوائلي منصبه، وتكليف رئيس جهاز الامن الوطني الفريق الركن عبد الغني الاسدي لادارة شؤون المحافظة لحين تعيين محافظ جديد.

وفي السياق، عاد المتظاهرون في محافظة ذي قار العراقي، امس السبت، للتجمع مجددا قرب مبنى المحافظة.

وأفاد موقع السومرية نيوز بأن “المتظاهرين بدأوا بالتجمهر قرب مبنى محافظة ذي قار وعلى جسر النصر وسط المحافظة”.

إيران: مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يزور طهران السبت لبحث استمرار التعاون

رنا أحمد

زر الذهاب إلى الأعلى