عربى و دولى

وكالة الطاقة الذرية:لا يمكن التحقق من سلمية مشروع إيران النووي من دون التفتيش

اكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أنه لا يمكن التحقق من سلمية مشروع إيران النووي من دون التفتيش .
وقالت الوكالة الدولية فى بيان اليوم الاثنين : قلقون من وقف إيران عمليات المراقبة والتفتيش ، داعية إيران إلى ضرورة وقف إنتهاكات الاتفاق النووي واستئناف التفتيش .
وفى وقت سابق أشترطت ايران على الولايات المتحدة رفع العقوبات أولا قبل العودة للالتزام بالاتفاق النووي .
وقالت الحكومة الايرانية فى بيان الأحد : إن الوقت غير مناسب للمباحثات مع الأوروبيين بشأن الاتفاق النووي .
وفى وقت سابق أعرب المتحدث باسم خارجية الاتحاد الأوروبي بيتر ستانو عن قلق الكتلة إزاء خطوات إيران الاخيرة بشأن الاتفاق النووي .

الولايات المتحدة تطالب الحوثيين بوقف اعتداءاتهم في مأرب فورا
وقال ستانو فى حديثه لقناة العربية الخميس : المنطقة بحاجة إلى استقرار ولا بد من جهد شامل لإرسائه .
وأضاف : الوقت ليس لصالحنا ويجب استعجال المسار الدبلوماسي مع إيران .
وأوضح المتحدث أن أولوية الاتحاد الان تتمثل فى إمتناع إيران عن أي خطوات أحادية إضافية تقوض الاتفاق ، مؤكدا أن الوقت الآن هو للدبلوماسية ولحل المشاكل مع إيران عبر المفاوضات .
الولايات المتحدة تحذر
إلى ذلك حذرت الخارجية الامريكية إيران من تماديها فى إجراءاتها الاستفزازية إزاء إنتهاكات الاتفاق النووي مؤكدة ، أن صبر الولايات المتحدة على طهران له حدود .
وقالت الخارجية فى بيان الاربعاء : نهدف لتقييد قدرة إيران على حيازة سلاح نووي .
وفى السياق أكد وزير الخارجية الالماني هايكو ماس ضرورة قبول ايران عرض واشنطن بشأن الاتفاق النووي .
وقال ماس خلال مؤتمر صحفي اليوم الاربعاء : إيران تحتاج إلى فهم أن المهم هو تهدئة التصعيد ، متهما طهران بالإمعان في تقويض الشفافية بشأن الاتفاق النووي .

منع ايران من حيازة سلاح نووي
وعلى سياق متصل اكد الدبلوماسي الأمريكي المخضرم وليام بيرنز مرشح الرئيس جو بايدن لرئاسة وكالة الاستخبارات المركزية «سي آي أيه» أن ” منع إيران من حيازة السلاح النووي جزء من استراتيجية شاملة ” للولايات المتحدة .
وقال بيرنز خلال جلسة استماع بمجلس الشيوخ اليوم الأربعاء : علينا الدفع ضد برنامج إيران النووي وزعزعتها لأمن المنطقة .
نفوذ الصين فى امريكا
وعلى سياق آخر إتهم بيرنز الصين بالسعي لتوسيع نفوذها داخل الولايات المتحدة .
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن بيرنز قوله : مواجهة الصين في الأيام المقبلة ضرورة لأمننا القومي” .
وكان بايدن قد رشح وليام بيرنز مديرا وكالة الاستخبارات المركزية «سي آي أيه» قبل تنصيبه رئيسا للولايات المتحدة .

الضغط على الحوثيين
وعلى صعيد متصل اكد نيد برايس المتحدث بإسم الخارجية الأمريكية مواصلة الضغط على الحوثيين لإنهاء الحرب فى اليمن .
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن برايس قوله : ” بالتأكيد سنواصل الضغط على قيادة الحركة ( الحوثيين ) .”
كما أكدت الخارجية الأميركية على دعم واشنطن للمملكة السعودية في ظل استمرار الهجمات التي تستهدفها من قبل الحوثيين الذين يرتكبون أنشطة خبيثة .

قائد القيادة المركزية الأمريكية يؤكد دعم السعودية للحفاظ على أمنها
وعلى صعيد آخر أكد الفريق أول كينيث ماكينزى ، قائد القيادة المركزية الأمريكية إلتزام بلاده بدعم المملكة السعودية لتطوير قدراتها للدفاع عن نفسها .
وقال ماكينزى فى إفادة صحفية اليوم الاثنين : ملتزمون بدعم السعودية ضد الهجمات منذ هجوم إيران على أرامكو .
وأضاف : إيران رعت الإرهاب على مدى 40 عاما ، مضيفا : طهران هي مصدر أساسي للاضطراب في سوريا واليمن .
أمريكا ترفض إعتداءات ميليشيا ايران على السعودية
وعلى صعيد متصل أكدت الخارجية الامريكية رفض بلادها الاعتداءات التي تشنها ميليشيات إيران على حلفاء الولايات المتحدة ،(فى إشارة إلى استهداف السعودية بطائرات مسيرة من قبل ميليشيات الحوثيين المدعومة من إيران ) .
وقالت الخارجية الامريكية فى بيان أمس الاحد : سنواصل ضغطنا على كل المجموعات الإرهابية في المنطقة .
وتطرقت الخارجية إلى ملف ايران النووي قائلة : على طهران الامتثال الكامل لبنود الاتفاق النووي ، مضيفة : بعدها يمكن الجلوس للتفاوض .
وفى هذا الصدد اعلن التحالف العربي لدعم الشرعية فى اليمن إعتراض طائرة مسيرة مفخخة اطلقتها ميليشيات الحوثيين تجاه السعودية .
وقال التحالف العربي فى بيان مساء اليوم الاحد : إن الميليشيات الحوثية تنتهك القانون الدولي الإنساني بمحاولة استهداف المدنيين .
وأضاف : نتخذ الإجراءات للتعامل مع مصادر التهديد بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني .

السعودية تعرب عن ترحيبها بدعم الولايات المتحدة للمملكة
وعلى سياق متصل أعربت المملكة السعودية عن ترحيبها بخطاب الرئيس الامريكي جو بايدن بشأن إلتزام الولايات المتحدة بالتعاون مع المملكة للدفاع عن سيادتها والتصدي للتهديدات التى تستهدفها .
وقالت المملكة فى بيان نشرته وكالة الانباء السعودية “واس ” الخميس الماضي : إن السعودية تؤكد على موقفها الثابت في دعم التوصل لحل سياسي شامل للأزمة اليمنية، وترحب بتأكيد الولايات المتحدة على أهمية دعم الجهود الدبلوماسية، لحل الأزمة اليمنية، بما في ذلك جهود المبعوث الأممي السيد مارتن جريفيثس ،وقد قامت المملكة في هذا الإطار بعدد من الخطوات المهمة لتعزيز فرص التقدم في المسار السياسي، بما في ذلك إعلان التحالف وقف إطلاق النار بشكل أحادي استجابة لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة .

كما أعربت المملكة عن تطلعها إلى العمل مع إدارة الرئيس بايدن ومع المبعوث الأمريكي لليمن السيد تيم ليندركنج، والأمم المتحدة وكافة الأطراف اليمنية ودول التحالف في سبيل التوصل إلى حل سياسي شامل في اليمن، بناء على قرار مجلس الأمن رقم (2216) والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني اليمني، وهو ما تسعى إليه المملكة للعبور باليمن الشقيق نحو الاستقرار والنماء .
فيما أكدت المملكة على استمرار جهودها المشهودة لتخفيف المعاناة الإنسانية للشعب اليمني الشقيق، حيث بلغ ما قدمته من عون في هذا الشأن للأشقاء في اليمن أكثر من 17 مليار دولار خلال السنوات القليلة الماضية .
ودعت المملكة الدول الصديقة والمنظمات الدولية لتكثيف الدعم وتقديم المساعدات الإغاثية والإنسانية للشعب اليمني.
كما تتطلع المملكة إلى استمرار وتعزيز التعاون والتنسيق مع الولايات المتحدة للتعامل مع التحديات في المنطقة بما في ذلك الدفع بعملية السلام في الشرق الأوسط وحل النزاعات ودعم الاستقرار في لبنان، وسوريا، والعراق، وأفغانستان، ومنطقة القرن الأفريقي ودول الساحل، ومواجهة التطرف والإرهاب والتعامل مع تداعيات جائحة كورونا، والعمل على استقرار الأسواق النفطية والمالية كشركاء في مجموعة العشرين، وتعزيز التعاون في مجال حماية البيئة، لحماية مصالحنا المشتركة وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.
وكان الرئيس الامريكي جو بايدن قد أكد خلال مؤتمر صحفي عقده فى وقت سابق من اليوم أن بلاده ستواصل دعم السعودية للدفاع عن أراضيها وأمنها من قوى تدعمها إيران .

احمد عبد المنعم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى