الآنعربى و دولى

إيران: الاتفاق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية يحمل رسالة حس نية إيران

أكد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، اليوم الثلاثاء، في مؤتمر صحفي علي أن الاتفاق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية دليل علي حسن نية إيران لفتح المجال امام الدبلوماسية، مشيرا إلى أننا نتوقع ان تدرك الاطراف المعنية بالاتفاق النووي هذه الرسالة لاتخاذ خطوة من اجل اثبات حسن النية، وفقا لوكالة الانباء الإيرانية.

وقال ربيعي، إنه لا يمكن لإدارة بايدن أن تنفذ سياسة ترامب وتنتظر نتائج مختلفة.

وأضاف: يجب أن نتأكد قبل أي مفاوضات من أن الولايات المتحدة صادقة وجادة في تنفيذ الاتفاقات، والمعيار الوحيد هو تنفيذ الخطوات العملية من قبل أمريكا.

وأكد ربيعي علي إننا نؤمن بالدبلوماسية كمخرج وحيد من المأزق الذي أوجدته أمريكا، لكن أقل ما يمكن ان تنفذ التزاماتها الأولية بموجب القرار 2231.

وتابع: الخطوة الأولى هي العودة إلى الاتفاق النووي والوفاء بالالتزامات، وإيران حاضرة في الاتفاق وأعلنت أنها ستوقف إجراءاتها التعويضية بعد وفاء أمريكا بالتزاماتها.

الوكالة الذرية: سنواصل التحقيق ومراقبة مستوى تخصيب إيران لليورانيوم

وحول آخر تطورات مناقشة مشاركة أمريكا في اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي، قال المتحدث باسم الحكومة، إن اقتراح الدول الأوروبية الثلاث بعقد اجتماع لهذه المجموعة والولايات المتحدة كضيف كان مبادرة لحل القضايا، لكن في رأينا أن هذا ليس الوقت المناسب لعقد مثل هذا الاجتماع. فبدون رفع العقوبات لا يمكن قبول ادعاء الولايات المتحدة بأنها تؤمن بالدبلوماسية.

وفي السياق، حذر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، امس الاثنين، الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا من السلوك الخاطئ في مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وفقا لوكالة الأنباء الإيرانية.

وقال ظريف على هامش اجتماع لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية لمجلس الشورى الاسلامي، إن إصدار قرار ضد إيران في مجلس الحكام سيؤدي إلى الفوضى.

وأضاف: قدمنا شرحا لازما لأعضاء مجلس الحكام حول الظروف الحالية ونأمل ان نشهد تصرفا منطقيا وإذا لم نشهد ذلك فلدينا أليات.

واكد ظريف على أن أوروبا بدأت تنتهج سلوك خاطئا في مجلس الحكام بدعم من امريكا ونعتقد ان هذا التحرك سيؤدي الى ارتباك الاوضاع الحالية.

ومن جانبه، أكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي، اليوم الاثنين، على أن الوكالة قررت عدم تزويد الوكالة الدولية للطاقة الذرية باي معلومات ما لم يتم الغاء الحظر المفروض على إيران، وفقا لوكالة أنباء فارس.

وكالة الطاقة الذرية:لا يمكن التحقق من سلمية مشروع إيران النووي من دون التفتيش

رنا أحمد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى