الآنالرئيسية

الخارجية السودانية: الملء الثاني لسد النهضة يهدد 20 مليون سوداني بالموت عطشا

أكدت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي، اليوم الثلاثاء، على أن السودان لن يتنازل عن حقوقه وأراضيه على الحدود مع إثيوبيا.

وأعربت المهدي عن أن السودان منفتح للتعاون مع إثيوبيا حول الحدود، مشيرتا إلى أن موقفنا من النزاع الحدودي مع إثيوبيا واضح وتحكمه اتفاقيات قديمة.

وشددت المهدي علي ضرورة التوصل لاتفاق بشأن سد النهضة قبل قيام إثيوبيا بالملء الثاني للسد، لأن ملء إثيوبيا الثاني لسد النهضة دون اتفاق سيكون له تداعيات خطيرة.

وعبرت وزيرة خارجية السودان عن أملها في عودة إثيوبيا لمفاوضات سد النهضة بجدية، لأنه يجب حسم ملف سد النهضة قبل الملء الثاني في يوليو.

وأشارت المهدي إلي أن: الملء الثاني لسد النهضة يهدد 20 مليون سوداني بالموت عطشا.

مصادر عسكرية: الاقتراب من السيطرة على آخر معاقل الميليشيات الإثيوبية داخل السودان

وأكدت مريم صادق المهدي علي تطلع السودان لزيارة الرئيس السيسي للخرطوم خلال أيام، مشيرتا إلي أننا نسعى لتطوير العلاقات مع مصر في المجالات كافة.

وقالت وزيرة خارجية السودان إننا نتعاون مع مصر لمنع تحويل سد النهضة لمصدر نزاع جديد في أفريقيا، لأن توقف مفاوضات سد النهضة تسبب في مخاطر كبيرة على مصر والسودان.

رئيس الأركان يغادر إلى السودان للمشاركة فى إجتماع اللجنة العسكرية المصرية السودانية

رنا أحمد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى