الشارع السياسيالرئيسية

مجلس النواب ينعي وفاة اللواء كمال عامر

تقدم المستشار احمد سعد الدين والنائب محمد ابو العينين وكيلا مجلس النواب، والمستشار احمد مناع الامين العام لمجلس النواب باحر التعازي والمواساة في وفاة المغفور له بإذن الله اللواء كمال عامر رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب أحد ابطال قواتنا المسلحة في معركة حرب أكتوبر، رئيس تحرير مجلة الدفاع والذى شغل مناصب مهمة في الدولة منها قائد الجيش الثالث الميداني، ومدير المخابرات الحربية، ومحافظ مطروح ومحافظ أسوان.

سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وان يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان والعزاء الجميل.

كما تقدم المستشار حنفي جبالي رئيس مجلس النواب باحر التعازي وصادق المواساة في وفاة النائب اللواء كمال عامر رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب سائلاً المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وان يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان والعزاء الجميل.

وقال النائب مصطفي بكري ،  عضو مجلس النواب ، ان جثمان اللواء كمال عامر ، رئيس لجنة الدفاع بمجلس النواب ، الذي وافته المنية منذ قليل  ،سيتم دفنه  في مقابر القوات المسلحة بعد صلاة عصر اليوم.

وكان النائب مصطفي بكري ، نعي وفاة اللواء كمال عامر، وقال في بيان صحفي مقتضب :” البقاء لله في رحيل استاذنا القدير والنائب الوطني الجليل د كمال عامر -تغمد الله الفقيد برحمته والهم الأسرة والهمنا جميعا الصبر والسلوان.

«بكري» ينعي وفاة رئيس لجنة الدفاع بمجلس النواب

وكان توفى منذ قليل، اللواء الدكتور كمال عامر رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب والمحافظ الأسبق لأسوان ومرسي مطروح.

وتخرج اللواء كمال عامر عام 1962 من الكلية الحربية بسلام المشاة، وحصل على ماجستير العلوم العسكرية في أكتوبر 1972، وحصل على درجة الزمالة في الاستراتيجية العسكرية في يونيو 1984.

وحصل اللواء كمال عامر على درجة الدكتوراه في الاستراتيجية القومية من أكاديمية ناصر العسكرية العليا، وله العديد من المؤلفات في التاريخ العسكري والأمن القومي المصري، وشغل جميع المناصب القيادية في سلاح المشاة، ثم قائدًا للقوات المصرية على عمليات الخليج الثانية ورئيسًا للأركان، وتولى بعد ذلك قيادة الجيش الثالث الميداني، ورئيسًا لأركانه حتى عام 1994.

وتولى بعد ذلك إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع ونائبًا لها حتى 1997، ثم بعد ذلك شغل العديد من الوظائف المدنية البارزة مثل محافظًا لمطروح، ومحافظًا لأسوان، ورئيسًا لتحرير مجلة الدفاع اعتبارًا من ديسمبر 2008 وحتى الآن.

كان من أبرز رجالا القوات المسلحة، كان مديرا للمخابرات الحربية.

البنتاجون : السعودية شريك استراتيجي وعلينا واجب دعمها والدفاع عن أمنها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى