بأقلامهم

مرفت علي تكتب: ما هذا يا سادة؟!

رقي.. نظافة.. مياه نقية.. ملايين.. مجهود مهندسين وعمال واصحاب فكر.. كل ذلك، تحول الي قذارة.. اختفاء مياه الري.. انتشار الامراض وجميع انواع الحشرات.. اهدار المال العام.. واعتداء على ادمية الانسان.

مهزلة في قرية العزيزية بمحافظة الشرقية تحدث على مرأي ومسمع الجميع، بلا ضمير او رقيب او حساب مهزلة تحملها تلك الصورة المرفقة بالمقال، صورة تحتاج لمزيد من التأمل وكثير من الحساب، فكيف تحدث هذه المهزلة امام المسؤولين، بدون رادع فوري وحاسم مادي ومعنوي اين كبار القرية.. اين العمدة؟! ابن ابناء البرلمان؟.. اين رقابه المسطحات المائية؟.. واين؟.. واين؟ !!!!!

انا اعتقد ان هناك تشويه متعمد، لكل عمل تنموي يقوم به الرئيس، وكلمة لمن يقومون بهذه الافعال

فهذه الترع ملكا للشعب، وما تفعلوه اعتداء علي

المياه.. الزراعة.. الصحة.. الاموال.. المجهود.

كل ما سبق يدفع ثمنه الشعب.. ولذلك اطالب المسؤولين بالعقاب الرادع والفوري.. فلن نترك من يعمل لهدم هذا البلد.

كاتبة المقال: مساعد رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى