الرئيسيةعربى و دولى

بابا الفاتيكان يغادر العراق بعد زيارة دامت ثلاثة أيام

يغادر بابا الفاتيكان العراق اليوم بعد زيارة دامت ثلاثة أيام أيام، دعا خلالها لنشر رسالة الأخوة والتضامن مع الشعب العراقي

يغادر البابا فرنسيس العراق اليوم الاثنين، بعد زيارة استمرت ثلاثة أيام، وكان في وداعه بمطار بغداد رئيس الوزراء العراقي مصطفي الكاظمي.

وقد وصل بابا الفاتيكان، فرنسيس إلى العاصمة بغداد، يوم الجمعة الماضية، في مستهل زيارة تاريخية للعراق تستغرق أربعة أيام، هي أول زيارة بابوية للعراق على الإطلاق.

زغاريد وتراتيل في بلاد الرافدين .. العراق تتربع على عرش التاريخ بزيارة البابا فرانسيس

وقرر البابا فرنسيس، خلال رحلته أن يزور العاصمة بغداد، ثم سهل أور (مسقط رأس النبي إبراهيم)، ومدينة أربيل، ومدينتي الموصل وقراقوش في سهل نينوى.

وقد أوضح السفير العراقي في دولة الفاتيكان رحمن فرحان العامري، اليوم الاثنين، أن زيارة بابا الفاتيكان فرنسيس ستعمل علي زيادة التعاون الدولي مع العراق بمختلف المستويات.

وفي حديث له مع وكالة الانباء العراقية قال العامري، إن “زيارة البابا فرنسيس للعراق تعد رسالة إخوّة وتضامن مع الشعب العراقي بكل طوائفه الدينية والمذهبية والعرقية، بسبب ما واجهوه من حروب دامية والإرهاب بكافة أشكاله ومظاهره ومسمياته”.

وأضاف: “إن رسالة البابا تجعلنا نعيد التفكير في الهدف الأساسي لهذه الزيارة لتشجيع العراقيين للتمسك بأرضهم وإيمانهم الراسخ بالأنبياء والرسل، وتوحيد الصف لرفعة البلاد على كافة المستويات الأمنية والاقتصادية والخدمية والاجتماعية وغيرها”.

ولفت العامري إلى أن “زيارة البابا فرنسيس خلفت ردود فعل إيجابية واسعة وخاصة على المستوى الإعلامي الدولي حيث تبث العديد من القنوات الأجنبية هذه الزيارة بطريقة مفصلة، مشيرا إلى أن ذلك سيزيد من فرص التعاون الدولي مع العراق على جميع المستويات”.

المرجع الشيعي بالعراق: اللقاء مع البابا بحث دعوة القوى الكبرى لنبذ لغة الحرب

رنا أحمد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى