الآنالرئيسية

شيخ الأزهر: الإسراء والمعراج معجزة إلهية يعجز العقل البشري عن تصورها

تقدم الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف بخالص التهنئة إلى الأمة الإسلامية بمناسبة حلول ذكرى الإسراء والمعراج، مؤكدا أنها معجزة إلهية يعجز العقل البشري عن مجرد تصورها.

وأضاف خلال تدوينة له عبر حساباته الشخصية على «فيسبوك وتويتر»، أن الله تعالى قد اختص في هذه المعجزة نبينا محمدًا ﷺ بمناقب لم تُمنح لأحدٍ غيره، حيث أُسرِيَ به من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، وفيها أمَّ الأنبياء؛ لتكون الرحلة شاهدةً على أفضليته ﷺ على سائرِ الخلق، وفيها فُرِضت الصلوات الخمس تكريمًا للمسلمين.

واختتم الإمام الأكبر تدوينته داعيا “اللهم إنَّا نُشهدك بأن نبيَّنا محمدًا صلَّى الله عليه وسلَّم نبي الرحمة والسلام قد أدَّى الأمانة، وبلَّغ الرسالة، وتركنا على المحجَّة البيضاء، فاللهم اجعلنا ممَّن اهتدى بهديه واتبع سنَّتَه، وارزقنا شفاعته، يا أرحمَ الراحمين.

وقال الإمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، خلال استقباله  فرانسوا كورنيه ديلزيوس، السفير البلجيكي في القاهرة، اليوم الأربعاء، إن قيام حضارة إنسانية معاصرة ترتكز على قيم الأخوة والسلام والعيش المشترك يتطلب منا جميعًا العمل والمثابرة والتضامن، وبذل المزيد من أجل تغيير الصور النمطية عن الآخر واستبدالها بنماذج إيجابية تساعد على ترسيخ ثقافة الحوار والتقارب، مؤكدًا أن الأزهر قطع شوطًا كبيرًا من خلال وثيقة الأخوة الإنسانية التي وقعها مع الفاتيكان وهي تمثل خارطةَ طريقٍ إنساني ودليلًا استرشاديًّا للسلام العالمي.

من جانبه، أعرب السفير البلجيكي عن سعادته بلقاء الإمام الأكبر، ناقلًا تحيات وتقدير الكاردينال جوزيف دى كيسيل، أسقف بلجيكا رئيس أساقفة بروكسل، إلى فضيلة الإمام الأكبر، مشيدًا بدور الأزهر في التصدي للفكر المتطرف بكل حزم وبشكل علمي وعملي معاصر، مشيرًا إلى أن السفارة تتابع بشكل مستمر ودائم نشاطات الطلاب البلجيكيين الدارسين في الأزهر وتعمل على تسيير أمورهم وتذليل أي عقبات تواجههم.

شيخ الأزهر ينعى العالم أحمد طه ريان: فقد العالم الإسلامي مصباحًا منيرًا من مصابيح العلم

زر الذهاب إلى الأعلى