الآن

نقابة المعلمين تستنكر الهجمة المنظمة ضد مصر تحت ذريعة حقوق الإنسان

استنكرت نقابة المعلمين، برئاسة خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب ، التدخل في الشئون الداخلية المصرية ، تحت ذريعة حقوق الإنسان ، بعد البيان الأخير لعدد من الدول بمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة .

وأوضحت النقابة في بيان لها ، أن الدول التي أصدرت عدد من التوصيات، تناست عن عمد الجهود المصرية الكبيرة، للحفاظ على حقوق الإنسان، المتمثلة في الاستقرار والأمان والحق في الحياة، وتوفير حياة كريمة، والحق في التعليم، والرعاية الصحية ، وهى النصوص الواردة في القانون الدولي لحقوق الإنسان .

وأوضح خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، أن ما جاء في بيان دول مجلس حقوق الإنسان الدولي هو عبارات عشوائية تنطوي على اتهامات باطلة ، ليس بها أي معلومات دقيقة، وهو ما يؤكد سوء النية في اصدار مثل هذه التقارير ، مخالفين كل الأعراف الدولية .

وأكد الزناتي ، أن زمن الضغط على مصر بالتدخل في شأنها الداخلي ولى بلا رجعه ولن يعود ، وأن مصر دولة مؤسسات تتوفر لها الاستقلالية التامة ، في الوقت التي وقفت فيه نفس الدول ونفس المنظمات التي تدعى الدفاع عن حقوق الإنسان ، صامته أمام الإرهاب الإخوانى ضد الشعب المصري ، ومازالت بعض الدول والمؤسسات الأجنبية لا تحترم مبادئ القانون الدولي الذى يضمن استقلالية الدول وسيادتها ، وهو ما يعد أمرا مرفوضا من المجتمع المدني المصري .

“مصر العربي” رافضا بيان مجلس حقوق الإنسان: لا نقبل أوصياء ورقباء على مصر  

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى