الرئيسيةعربى و دولى

مصير الحكومة الأردنية بعد وفاة ٧ مواطنين بسبب حادثة مستشفى السلط

شهدت المملكة الأردنية الهاشمية، أمس السبت، حادثة انقطاع الاكسجين عن مرضي العناية المركزة المصابين بفيروس كورونا في مستشفى السلط الحكومية، مما أسفر عن مقتل ٧ أشخاص.

وأثارت الحادثة غضب الشعب والحكومة الأردنية على حد سواء، نظرا للإهمال الذي شهدته الحادثة وتسبب في وفاة ٧ أشخاص.

وأتت حادثة انقطاع الاكسجين بمستشفى السلط التي تقع شمال غرب عمان، بالتزامن مع ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، حيث يسجل الأردن ارقام إصابات قياسية بكوفيد- ١٩.

الغضب الشعبي

وعلى الرغم من إقالة زير الصحة الأردني وتحويا مدير المستشفى وأخرين للتحقيق، إلا أن هذه الإجراءات لم تخفف من حالة الغضب التي سادت المجتمع الأردني منذ ورود أنباء عن حادثة مستشفى السلط.

واندلعت تظاهرات في الأردن أمس السبت، احتجاجا على الإهمال غير المقبول الذي تسبب بكارثة مستشفى السلط، كما طالبو بمحاسبة المسؤولين عن هذا الإهمال الجسيم الذي أودي بحياة الأبرياء.

وقد هاجم المتظاهرون سيارة أحد المسؤولين الأردنيين، مما دفع أحد نواب البرلمان لنزع لوحة السيارة خوفا من مهاجمة المتظاهرين الغاضبين له.

تقرير الطب الشرعي

أفاد تقرير مصلحة الطب الشرعي الأردنية، بأنه تم تشريح جثامين ٧ أشخاص أربعة رجال وثلاثة نساء، كانوا مرضي بداخل وحدة العناية المركزة بمستشفى السلط.

وأظهر التقرير أن سبب الوفاة ناتج عن نقص في نسبة الاكسجين في الرئتين، مما أدي إلى الوفاة علي الفور.

وتبلغ أعمار ستة من المتوفيين في حادثة مستشفى السلط حوالي الأربعين عاما، بينما تبلغ الضحية السابعة ٢٦ عاما.

وقال شقيق المتوفية شروق مسعود التي تبلغ من العمر ٢٦ عاما في حديث لقناة العربية الفضائية، إن السبب في وفاة شقيقته هو الإهمال، مطالبا بمحاسبة المسؤولين عن تلك الكارثة.

وأضاف: أن شقيقته تم نقلها إلى مستشفى السلط جراء إصابتها بفيروس كورونا الثلاثاء الماضي، مما استدعي حاجتها للأكسجين بسبب معاناتها من صعوبة في التنفس.

تفاصيل الحادثة

وقد وقعت حادثة انقطاع الاكسجين عن مستشفى السلط، صباح أمس السبت، مما تسبب في وفاة ٧حالات من المرضي المصابين بفيروس كورونا بغرفة العناية المركزة.

وعلى الفور تجمهر أهالي المصابين في نطاق المستشفى للتأكد من صحة الحادثة، مما استدعي تواجد القوات الأمنية التي احاطت بمستشفى السلط الحكومي الجديد

وأكدت قناة العربية على أن انقطاع الأوكسجين وقع لدقائق في مستشفى السلط الأردني.

ارتفاع عدد الوفيات في مستشفى السلط بالأردن إلى 7 حالات

وفور علمه بالحادثة توجه وزير الصحة نذير عبيدات إلي موقع مستشفى السلط لمتابعة تطورات الموقف.

هذا وأكد مدير مستشفى السلط على أن الأوكسجين نفذ جراء الضغط حيث يعالج نحو 180 مريضا مصابين بفيروس كورونا.

تنديد برلماني بالحادثة

أكد نائب في البرلمان الأردني لقناة العربية الإخبارية، السبت، على أن الوفيات التي وقعت جراء انقطاع الاكسجين بمستشفى السلط الجديد حدثت نتيجة خطأ يجب أن يحاسب عليه المسؤولون.

وأشار إلى أن التقرير الذي قدم لنا يفيد بوفاة ٧ أشخاص، كما طالب البرلماني الأردني بلجنة تحقيق محايدة للوقوف على أسباب الحادثة.

وزير الاعلام يؤكد الحادثة

أكد وزير الدولة لشؤون الاعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة الارنية المهندس صخر دودين على أن حادثة نقص الأوكسجين في مستشفى السلط قد أسفرت عن ٧ وفيات.

وأكد دودين على أن سلطة قضائية مستقلة تقوم بالتحقيق في حادث مستشفى السلط، كما أشار إلى أن الحكومة تعقد اجتماع طارئ لبحث تداعيات حادثة السلط.

وأوضح وزير الإعلام الأردني أنه تم إعلان حالة التأهب القصوى في كافة مستشفيات المملكة الأردنية.

كما أكد الناطق باسم الحكومة الأردنية على أن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني قد أوعز بضرورة استقالة وزير الصحة.

وقد توجه الملك عبد الله الثاني وولي عهده لمستشفى السلط بعد وفاة ٧ مرضى بسبب نقص الأوكسجين.

ومن جانبه، وجه رئيس الوزراء الأردني بفتح تحقيق بعد انقطاع للأوكسجين عن مرضى فيروس كورونا في مستشفى السلط مما تسبب في وقوع وفيات.

إقالة وزير الصحة الاردني

وقد أصدر الملك عبد الله الثاني مرسوماً ملكياً بإقالة وزير الصحة نذير عبيدات من منصبه، كما تم إسناد إدارة وزارة الصحة إلي وزير الداخلية مازن الفراية.
أعلن رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة، عن إقالة وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات ومدير المستشفى الدكتور عبد الرزاق الخشمان، كما تم إيقاف مدير صحة البلقاء عن العمل لحين الانتهاء من التحقيقات.

وكان رئيس وزراء الاردن بشر الخصاونة أكد في وقت سابق أنه أمر بفتح تحقيق في حادثة مستشفى السلط مشيرا إلى تحويل عددا من المسؤولين للتحقيق.

وقال الخصاونة في بيان السبت: أعلنا حالة التأهب في كل المستشفيات للتأكد من جاهزيتها الكاملة.

وأضاف: أنا وحكومتي نشعر بالخجل بعد حادثة انقطاع الأوكسجين عن مستشفى السلط.

البرلمان الأردني: الوفيات حدثت نتيجة خطأ يجب أن يحاسب عليه المسؤولون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى