عربى و دولى

الخارجية الأمريكية: إذا انسحبت قواتنا فإن حركة طالبان ستتوسع في أفغانستان

حذر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، الحكومة الأفغانية من أن إذا انسحبت القوات الامريكية من أفغانستان فإن حركة طالبان ستتوسع في البلاد.

ومن جانبه، قال وزير داخلية أفغانستان ردا على التحذيرات الامريكية “قادرون على حماية البلاد إذا انسحبتم”.

وأضاف وزير داخلية أفغانستان: “قواتنا أثبتت لعناصر طالبان أنهم غير قادرين على كسب أراض جديدة”.

وفي السياق، أعرب وزير الخارجية الأفغاني محمد حنيف أتمار عن ترحيبه بمعارضة روسيا لعودة نظام طالبان للحكم.

وبحسب وكالة طلوع نيوز، أكدت الخارجية الأفغانية في بيان على أن روسيا أعربت عن رفضها الشديد لعودة نظام طالبان للحكم ولكنها تفضل دفع جهود السلام الجارية.

وأشارت الخارجية الأفغانية إلى أن روسيا لا تؤيد إزالة أسماء قادة طالبان من القائمة السوداء للأمم المتحدة دون إحراز تقدم في محادثات السلام الأفغانية.

وجاء البيان في الوقت الذي زار فيه وزير الخارجية الأفغاني محمد حنيف أتمار موسكو واجتمع مع نظيره الروسي سيرجي لافروف.

الجيش الباكستاني: لن ندعم عودة طالبان إلى السلطة في أفغانستان

وقال أتمار بعد ساعات من اجتماعه مع لافروف يوم الجمعة “نؤيد بشدة موقف روسيا من عملية السلام الأفغانية، خاصة الموقف القائل بأن عودة نظام طالبان لن تكون مقبولة، معربا عن ترحيبه بموقف روسيا من عقوبات الأمم المتحدة على طالبان”.

وأضاف: “السلام الدائم من الممكن تحقيقه ولكن في إطار جمهورية أفغانستان الإسلامية، مؤكدا على أن الدولة لن تسمح للإرهاب الدولي بالعمل في أفغانستان وهذا في مصلحة روسيا “.

ومن جانبه، دعا وزير الدولة لشؤون السلام سيد سعدات منصور نادري حركة طالبان إلى إبداء المرونة في المحادثات والاتفاق على وقف إطلاق النار، الذي يمثل المطلب الرئيسي للأفغان.

وأكد نادري على أن الأفغان يريدون إنهاء إراقة الدماء، والسلام الدائم، داعيا إلى عدم إضاعة هذه الفرصة، لأن الحل للوضع القائم هو المفاوضات.

وقال نائب رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية أسعد الله الساداتي إن “الجولة الثانية من المحادثات مهمة للغاية، ويجب أن تمضي قدما دون أي تأخير.”

ويأتي بيان وزارة الخارجية الأفغانية بعد أيام من تصريح المبعوث الروسي الخاص لأفغانستان زامير كابولوف في مقابلة مع وكالة سبوتنيك الروسية، حيث أكد على أن روسيا تريد أن توافق جميع أطراف النزاع في أفغانستان على تشكيل حكومة ائتلاف شاملة وانتقالية.

وأشار كابولوف إلي إن روسيا تعتقد أنه سيكون من الجيد تشكيل حكومة ائتلاف انتقالية تتمتع فيها طالبان بوضع سياس، خاصتا بعد فشل محادثات السلام في الدوحة.
وقال المبعوث الروسي إن محادثات السلام في الدوحة لم تصل لمستوي مفاوضات سلام.

وأكد المسؤولون أن مفاوضي جمهورية أفغانستان وطالبان عقدوا اجتماعهم الثالث مساء الخميس بعد أكثر من شهر من توقف المحادثات.

وقد عقد الاجتماع على مستوى مجموعة العمل بهدف وضع اللمسات الأخيرة على جدول أعمال المفاوضات.

الناتو: القوات باقية في أفغانستان لما بعد مهلة الاتفاق الأميركي مع طالبان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى