البحث عن الحقيقةالرئيسية

برلمان مصر غاضب.. أين حقوق الإنسان من حرق المساجد الكنائس وسفك دماء الأبرياء؟

نواب الشعب: مصر لن تكون تابعة.. ستبقي دولة قوية بجيشها وشعبها.. وأمريكا وأوروبا يريدون إعادة الإخوان للمشهد السياسي

شن أعضاء مجلس النواب هجوما حادا على البيان الأوروبي، مؤكدبن أين حقوق الإنسان من حرق المساجد الكنائس وسفك دماء الابرياء.

وأكد نواب البرلمان أن مصر لن تكون تابعة لأحد وستبقي دولة قوية بجيشها وشعبها، وأمريكا واوروبا يريدون إعادة الاخوان للمشهد السياسي، مرة أخرى ولكن خاب فألهم لن يحدث هذا أبدا.

أين أنتم من حرق المساجد

واستنكر النائب سليمان وهدان رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الوفد بيان الدول الاروبية قائلا ” أين حقوق الانسان من حرق الكنائس ومن ضرب من في المساجد ومن قتل وسفك دماء المصريين.
وأضاف خلال الجلسة العامة للبرلمان المنعقدة الان، انه في الوقت الذي تقوم فيه القيادة لسياسية بالبناء والتعمير وافتتاح المشروعات القومية الكبري نجد بعض الدول تصدر هذا البيان.

رئيس برلمانية الوفد
النائب سليمان وهدان، وكيل مجلس النواب

وأكد ان مصر دولة كبيرة وقوية بجيشها وشعبها ومصر دولة ذات سيادة لن يهمها بيان يصدر من هذا او ذاك وعلينا الوقوف صفا واحدا خلف القيادة السياسية لان تلك التقارير تقارير مشبوهة وذات مهام اخري بخلاف الحقيقية.

بيان مغرض
من جانبه رفض نائب رئيس البرلمان العربي النائب علاء عابد ، البيان المقدم من سفيرة فنلندا لدى الأمم المتحدة بجنيف نيابة عن 31 دولة أمام مجلس حقوق الإنسان إزاء مسار حقوق الإنسان في مصر، قائلا ” ان البيان ابتعد كل البعد عن الشفافية والموضوعية، وتناول الملفات التي أشار إليها بسطحية، وتحدث عن ادعاءات بعبارات فضفاضة لا وجود لمعناها العام على أرض الواقع، مشيرا الى انه تقرير مشبوه مغرض وكلنا خلف الدولة المصرية .

جماعات مأجورة
وقال النائب طارق رضوان رئيس لجنة حقوق الانسان، من محاسن الصدف ان هذا البيان جاء ليعبر للغرب وكل دول العالم مدي الاصطفاف الوطني خلف القيادة الساسية مشيرا إلى أن الدول التى استقت بيانانها من جماعات مأجورة لم تكلف نفسها وهذا خطاسياسي ، باستقاء المعلومات من خلال المؤسسات المعنية وبخاصة مجلسي النوائب والشيوخ او الوزرات المعنية .
واشار الى انه تم دعوة العديد من المنظمات الدولية من خلال لجنة حقوق الانسان ان تأتي لاستضاح المعلومات وزيارة شمال وجنوب مصر للوقوف على حقيقة الامر، قائلا ” لم نري تضافر هذ الدول ابان انتهاكات جقوق المصريين من المدنين او قوات الجيش او الشرطة لم نري الا اصدرا بيانات مشبوهه .

تطوير العشوائيات

ورفض النائب محمد تيسير مطر أمين سر لجنة حقوق الانسان التدخل فى شئون مصر حقوق الانسان المصري ، قائلا نحتاج فى الوقت الراهن اعلان كافة الحقائق التى تقوم مصر على ارض الواقع من سكن ومعيشية وتطوير العشوئيات ، وما يقوم به الرئيس عبد الفتاح السيسي من تنمية ف كافة المجالات
وقال النائب مجدي ملك ، مصر تتعرض لانتهاكات دولية ، متسائلا هل نترك الساحة لهذه المنظمات يجب ان يكزون لناى دجور لمؤسساتنا وسفارتنا والتواجد بين اعضاء هذه المنظمات لتوضيح الحقائق .

التدخل مرفوض

من جانبه رفض النائب مصطفى بكري، البيان الأوروبي، مؤكدا أن التدخل في الشأن المصري يحقق صالح من لا يريد للدولة ان تستقر و الاصطفاف الوطني ضرورة.

هاجم النائب مصطفى بكري ما صدر عن بعض الدول بمجلس حقوق الانسان الدولي مؤكدا أن الهدف هو إدماج الإخوان في الحياة السياسية وأن تكون مصر تابعة للولايات المتحدة الأمريكية و نحن دولة ذات سيادة و أضاف ” الاصطفاف الوطني واجب دفاعا عن المصلحة الوطنية.

تقارير مشبوهة
شن النائب محمد تيسير مطر عضو مجلس النواب أمين سر لجنة حقوق الانسان هجوما حادا ، على البيان المقدم من سفيرة فنلندا لدى الأمم المتحدة بجنيف نيابة عن 31 دولة أمام مجلس حقوق الإنسان إزاء مسار حقوق الإنسان في مصر.
وقال خلال الجلسة العامة للبرلمان المنعقدة الان ،أن ما صدر عن بعض الدول بمجلس حقوق الانسان الدولي بيانات مشبوهه ، مشيرا الى انه يرفض التدخل الشأن المصري ونعرف أن التدخل لصالح من لا يريد للدولة ان تستقر .
وطالب مطر بضروة ايضاح كافة الحقائق على ارض الواقع ،و الاصطفاف الوطني اصبح واجبا للدفاع عن المصلحة الوطنية “‎ قائلا نحتاج أن نظهر كافة الانجازات التى تقوم بها مصر على ارض الواقع بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي ،من سكن ومعيشية وتطوير العشوئيات ، وما يقوم به الرئيس من تنمية في كافة المجالات.

«المهن الرياضية»: بيان حقوق الانسان أغفل دور مصر في مواجهة الارهاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى