الشارع السياسي

عضو بالشيوخ: بيان حقوق الانسان الدولي تجاهل إنجازات الدولة المصرية .. ومصر دولة سيادية مستقله

 

أكد النائب الشريف محمد الانور، عضو مجلس الشيوخ، إن الاتهامات الصادرة في بيان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة حول حقوق الإنسان في مصر ، تضمنت اكاذيب ومعلومات مغيره للحقيقة ولا تمت للواقع بصله من قريب أو بعيد.

وقال الشريف في بيان صادر له: إنها ليست المره الاولى ولن تكون الأخيرة بالنسبة لتلك المنظمات المشبوه والعداءيه ضد مصر، في ظل وجود الانجازات الكبيرة والغير مسبوقه يشهد لها العالم أجمع سواء علي المستوي التنموي والخدمي والمشروعات القومية الكبري فضلا عن المبادرة التي تحفظ وتدعم حقوق الانسان وغيرها من المشورعات والطرق والكباري وايضا المبادرات التي تحفظ للمواطن المصري حقوقة وما يحتاجه من خدمات وتوفير كافة المستويات المعيشية الكريمة له من خلال المبادرة الرئاسية الوطنية ” حياة كريمة” وغيرها من تكافل وكرامة وتطوير العشوائيات والتأمين الصحي الشامل ومبادرة 100 مليون صحة وغيرها التي تهتم بحقوق الإنسان في مصر.

وكيله” الشيوخ “تشارك فى المؤتمر الدولى الحادى و الثلاثين للمجلس الأعلى للشئون الاسلاميه

وأكد عضو مجلس الشيوخ أن مصر دولة ذات سيادة مستقلة ولا تقبل التدخل في شئونها الداخلية بأي شكل من الأشكال، أن الدولة بقيادة الرئيس السيسي حققت معدلات كبيرة في التنمية والنهوض وهو ما يساهم في استقرار الوطن، مؤكداً ان الشعب المصري العظيم ، وبمختلف اتجاهاتهم وانتماءاتهم السياسية والشعبية والحزبية يرفوضون مثل هذه التدخلات السافرة فى الشئون الداخلية لمصراو فرض رأي عليها ونحن نعلم جيدا الهدف من وارء تلك الاراء والبيانات المغرضة.

وتسأل عضو مجلس الشيوخ، اين تلك المنظمات مما كان يحدث في ليبيا وغيرها من الدول ولللاشقاء ؟ في ظل أن مصر نجحت على المستوى الدولي في منع حرب أهلية للجمهورية الليبية، وفرض الاستقرار فيها عن طريق دعم مؤسساتها المنتخبة وتلاشي دور الميلشيات والإرهابية المسلحة وهو ما يعود بالنفع على الأشقاء في ليبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى