الآنعربى و دولى

بريطانيا تعلن عقوبات جديدة على الحكومة السورية تشمل حلفاء لـ”الأسد”

أعلنت السلطات البريطانية عن فرض عقوبات جديدة على الحكومة السورية تشمل حلفاء مقربين من الرئيس السوري بشار الأسد.

وقد شملت العقوبات البريطانية على سوريا وزير الخارجية فيصل المقداد ورجال أعمال و وقائدا في الحرس الجمهوري ولونا الشبل وياسر إبراهيم.

ومن جانبه، دعا الاتحاد الأوروبي الحكومة السورية متمثلة في الرئيس بشار الأسد إلي إنهاء القمع وسرعة الإفراج عن المعتقلين.

وأكد الاتحاد الأوروبي على أن الصراع في سوريا لا يزال بعيدا عن الحل، مشددا على ضرورة تنفيذ الحكومة السورية وحلفائها لقرارات مجلس الأمن

وأشار الاتحاد الأوروبي إلى أنه سيتم تجديد العقوبات ضد الحكومة السورية في مايو المقبل، كما أعرب الاتحاد عن استعداده لدعم انتخابات حرة ونزيهة في سوريا بإشراف أممي.

بشار الأسد: سوريا تخوض 4 أنواع من الحروب أبرزها الفساد والحصار

وفيما يتعلق بأزمة اللاجئين السوريين، فيري الاتحاد الأوروبي أنها أكبر أزمة نزوح في العالم، حيث يوجد حوالي 5.6 مليون لاجئ مسجل و6.2 مليون نازح داخل سوريا.

يذكر أن عشر سنوات من الحرب السورية تسببت بنزوح وتشريد ملايين السكان، وألحقت أضراراً هائلة بالبنى التحتية واستنزفت الاقتصاد وقطاعاته المنهكة، عدا عن دمار كبير لم يميز بين منزل ومرفق عام أو منشأة طبية أو تعليمية.

فقد أسفرت الحرب المستمرة منذ عشر سنوات عن مقتل 388 ألف شخص على الأقل، وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان، منذ اندلاع النزاع الذي بدأ باحتجاجات سلمية ضد النظام سرعان ما اجهضتها سوريا بالقوة.

وفي السياق، أكدت المفوضية الأوروبية على أنها لن نساهم في إعمار سوريا إلا بعد دخول نظام الرئيس بشار الأسد في مفاوضات حقيقية.

وأشارت المفوضية الأوروبية إلى أن القضية السورية لم تعد في سلم أولويات المجموعة الدولية، مشددة على أن نظام الأسد يعطل أي تقدم في مفاوضات اللجنة الدستورية.

الإندبندنت : واشنطن تخلت تماماً عن شرط إسقاط بشار الأسد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى