الكورة أجوان

بايرن ومانشستر سيتي يتأهبان لإنجاز المهمة في دوري الأبطال وريال مدريد وأتلتيكو مطالبان بعمل كبير

تصل فعاليات دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم إلى خط النهاية من خلال أربع مباريات على مدار اليومين المقبلين في ختام جولة الإياب بهذا الدور الذي شهد إثارة بالغة.

ومن بين المواجهات الأربعة المرتقبة غدا الثلاثاء وبعد غد الأربعاء ، تبدو هناك مواجهتان حسمتا بشكل كبير فيما لا يزال الوضع متوازنا في مواجهتين أخريين.

واقترب مانشستر سيتي الإنجليزي وبايرن ميونخ الألماني بشكل كبير من التأهل لدور الثمانية بعد النتيجة التي حققها كل منهما ذهابا.

وفي المقابل ، يحتاج كل من ريال مدريد وأتلتيكو مدريد إلى بذل جهد كبير في مباراة الإياب إذا أراد العبور إلى الدور الثاني.

دوري أبطال أوروبا.. موعد مباراة ليفربول ولايبزيج والقنوات الناقلة

ويستضيف الريال فريق أتالانتا الإيطالي غدا الثلاثاء في مدريد بعدما حقق الريال الفوز 1 / صفر على أتالانتا في عقر داره ذهابا.

ولم يستغل الريال النقص العددي في صفوف أتالانتا خلال مباراة الذهاب ، وفشل في حسم المواجهة بشكل نهائي ليصبح بحاجة إلى بذل جهد كبير لحسمها من خلال مباراة الإياب غدا.

كما يحل أتلتيكو مدريد ضيفا على تشيلسي بعد غد الأربعاء في مواجهة صعبة لمتصدر الدوري الإسباني لاسيما بعدما خسر على ملعبه صفر / 1 ذهابا.

وبهذا ، يحتاج أتلتيكو للفوز على تشيلسي في عقر داره إذا أراد حجز مقعده في دور الثمانية للبطولة الذي تجرى قرعته وقرعة المربع الذهبي أيضا يوم الجمعة المقبل.

ويعود مانشستر سيتي إلى العاصمة المجرية بودابست غدا الثلاثاء لخوض مباراة الإياب أمام بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني علما بأنه خاض مباراة الذهاب أيضا في ضيافة مونشنجلادباخ بالعاصمة المجرية نظرا لقيود السفر المفروضة في ألمانيا بسبب أزمة تفشي الإصابا بفيروس “كورونا” المستجد.

ليفاندوفسكي في المركز الثالث.. تعرف على قائمة أبرز هدافي دوري أبطال أوروبا

وكان مانشستر سيتي فاز على مونشنجلادباخ 2 / صفر ذهابا ليسهل هذا الفوز من مهمته كثيرا في مباراة الغد.

وينطبق هذا أيضا على بايرن ميونخ الذي فاز على لاتسيو 4 / 1 ذهابا في العاصمة الإيطالية روما قبل أن يلتقيه بعد غد الأربعاء في مباراة الإياب.

وكانت فرق ليفربول الإنجليزي وبورتو البرتغالي وبوروسيا دورتموند الألماني وباريس سان جيرمان الفرنسي حجزت مقاعدها في دور الثمانية الأسبوع الماضي بانتظار حسم المقاعد الأربعة الأخرى من خلال مباريات اليومين المقبلين.

ويخوض الريال مباراة الغد في غياب مدافعيه ألفارو أودريوزولا وداني كارفاخال بسبب الإصابة وبدون البرازيلي كاسيميرو للإيقاف.

ولكن ما يطمئن الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للفريق أن مدافعه العملاق سيرخيو راموس قائد الفريق أصبح جاهزا مجددا للمشاركة في المباريات كما أنه يستطيع الاعتماد على اللاعب البلجيكي إيدن هازارد رغم أن مشاركة اللاعبين ضمن التشكيلة الأساسية للريال في مباراة الغد لا تزال محل شك.

وإذا شارك هازارد في المباراة ، قد يبدأ البرازيليان الشابان رودريجو وفينيسيوس جونيور على مقاعد البدلاء.

ورغم صعوبة موقف أتالانتا وضعف فرصته في التأهل على حساب الريال بعد خسارة مباراة الذهاب على ملعبه ، ما زال جامبييرو جاسبريني المدير الفني للفريق يتمسك بالأمل في التأهل لاسيما وأن فريقه خسر ذهابا بهدف متأخر رغم النقص العددي في صفوفه معظم فترات المباراة بعد طرد ريمو فرويلر.

وقال جاسبريني : “نرغب بالفعل في اختبار أنفسنا من خلال اللعب بشكل جيد وقوي ، ونرى ما إذا كنا نستطيع فعل شيء جيد”.

وكان جاسبريني قاد الفريق لدور الثمانية في البطولة بالموسم الماضي ، وذلك في أول مشاركة لأتالانتا بدوري أبطال أوروبا.

ويخوض أتلتيكو مدريد مباراته أمام تشيلسي بصفوف مكتملة حيث استعاد الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني للفريق جهود لاعبه خوسيه خيمينيز ليدعم اللاعب الأوروجوياني خط دفاع الفريق بعدما غاب عن مباراة الذهاب بسبب الإصابة.

ويستطيع سيميوني أيضا الاعتماد عل اللاعب كيران تريبير الذي غاب عن مباراة الذهاب في العاصمة الرومانية بوخارست بسبب الإيقاف.

وحافظ تشيلسي على سجله خاليا من الهزائم في أول 12 مباراة خاضها بمختلف البطولات تحت قيادة مدربه الحالي الألماني توماس توخيل ، الذي تولى المسؤولية في 26 يناير الماضي.

وساهمت النتائج التي حققها الفريق في الآونة الأخيرة في تقدم تشيلسي إلى المركز الرابع بالدوري الإنجليزي.

ويبدو وضع أتلتيكو في الدوري الإسباني على النقيض من تشيلسي حيث تراجعت نتائجه في الآونة الأخيرة وتقلص الفارق الذي يتقدم به على برشلونة وريال مدريد منافسيه على صدارة الدوري الإسباني ليشتعل الصراع بينهم مجددا على الصدارة التي كان أتلتيكو يعتليها بفارق كبير قبل عدة أسابيع.

ولكن تشيلسي سجل 13 هدفا فقط في 12 مباراة خاضها تحت قيادة توخيل ، ويحتاج الفريق للظهور بشكل أفضل هجوميا في مباراة الإياب أمام أتلتيكو لحسم المواجهة بشكل نهائي وعدم منح أتلنيكو فرصة لقلب النتيجة لصالحه.

وفي المواجهة الأخرى بعد غد الأربعاء ، تبدو فرصة لاتسيو شبه مستحيلة في قلب النتيجة لصالحه أمام بايرن المتألق والذي يتصدر جدول الدوري الألماني (بوندسليجا) حاليا بفارق أربع نقاط.

ولكن بايرن يرفض اعتبار المواجهة محسومة حيث يتعامل معها بكل جدية ، وقد يستعيد بايرن جهود اللاعب النمساوي ديفيد ألابا إلى صفوفه بعدما غاب عن مباراة الفريق أمام فيردر بريمن في البوندسليجا.

ويطمح مانشستر سيتي إلى الظهور بشكل جيد أيضا في مباراة الغد أمام مونشنجلادباخ رغم فوز الفريق على منافسه الألماني 2 / صفر ذهابا.

وقال الإسباني جوسيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي : “لنفوز باللقب ، وخاصة لقب الدوري الإنجليزي والألقاب الأخرى ، نحتاج جهود جميع اللاعبين لمصلحة النادي والفريق” في إشارة إلى سياسة المداورة التي يطبقها بين لاعبي الفريق من مباراة لأخرى.

وأضاف : “بهذه الطريقة ، يمكننا أن ننافس في كل المسابقات حتى النهاية”.

تعرف علي ترتيب محمد صلاح في قائمة هدافي دوري أبطال أوروبا 2021

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى