توك شو

محلل سياسي : القمة بين بايدن وزعماء الهند واليابان وأستراليا تعتبر حصار للصين

قال أشرف سنجر أستاذ العلوم السياسية إن قمة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جو بايدن مع زعماء الهند و اليابان و أستراليا سارت بشكل جيد و تناقشوا فيها حول ملفات أمنية تخص هذه الدول بشكل كبير .

وأضاف أشرف سنجر أن إدارة بايدن تتبع نفس نهج دونالد ترامب فى التعامل مع الصين فهناك تقارير وصلت لأمريكا بشأن تحركات الصين لإنشاء قوة بحرية متميزة و كبري فى مكان ما حتى يكون لها السيطرة ليش على آسيا فقط و إنما بشكل يتجاوز الولايات الأمريكية مما أدى إلى شعور الهند و اليابان و أستراليا بقلق شديد مؤكداً أن هذه القمة تعتبر حصار للصين .

موقف إدارة بايدن تغير من ناحية الصين

وأوضح أشرف سنجر أن بايدن كان لديه رؤية مختلفة أثناء الانتخابات فكان يتحدث عن احتواء الصين و محاولة فتح قنوات تختلف عن السياسة العدائية التى كانت موجودة بين الولايات المتحدة و الصين فى عهد ترامب ولكن تكوين لجنة من المجلس العسكري بأمريكا لمتابعة إنفاقات الصين على القواعد العسكرية بالتكنولوجيا العسكرية المتطورة فهذا يوضح ان الصين تمثل خطورة على الولايات المتحدة .

مقالات ذات صلة

وأشار أشرف سنجر فى مداخلة هاتفية لبرنامج ” أحداث اليوم ” المذاع على فضائية ” إكسترا نيوز ” أن ما قامت به الصين فى الخمس سنوات الأخيرة من محاولات لفرض سيطرتها على بحر الصين الجنوبي بدأ يستفز دول عديدة مثل الفلبين و فيتنام و تايوان و اليابان والأخيرة بدأت تستشعر بخطر كبير باعتبار أن الصين تجاوزتها فى القوة الشاملة و الإنفاقات الدفاعية و خصوصاً أن لليابان تاريخ عدائى طويل مع الصين يصل إلى القرن الماضي وهذه المنطقة ستكون بمثابة منطقة ملتهبة .

الصين غير قادرة على التصدى للتحالفات المضادة لها

وأردف أشرف سنجر أن الصين من الواضح أنها تنظر للأجتماعات والتحالفات بأهتمام بالغ لأنهم يعتبروا تهديد مباشر للصين ولكنها غير قادرة على تحدى كل هذه القوى التى تتشكل إلى جانب العقوبات الاقتصادية ستكون مؤلمة للصين فى الفترة القادمة فالصين ليست فى موقف تستطيع المواجهة فيه .

اقرأ أيضا..  نتنياهو : علاقتي مع بايدن جيدة ..لكنني لن أخدم مصالح الآخرين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى