الكورة أجوان

تفاصيل أزمة مباراة الزمالك في دوري الأبطال.. والأهلي أكبر المستفيدين

ظهرت حقائق جديدة، حول مباراة نادي الزمالك ونظيره الرجاء المغربي في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا 2020، والذي شهد فوز النادي الأهلي باللقب القاري التاسع في تاريخه، على حساب القلعة البيضاء.

وتغلب نادي الزمالك على نظيره الرجاء البيضاوي المغربي بنصف نهائي دوري أبطال أفريقيا النسخة الماضية، ليصعد الفارس الأبيض لمواجهة مواطنه الأهلي، الذي فاز على الوداد المغربي أيضًا، ليكون نهائي 2020، مصري لأول مرة في تاريخ المسابقة.

وقبل مباراة الزمالك والرجاء، ظهرت إصابات كورونا في الفريق المغربي، مما تسبب في تغيير موعد المباراة، وفتحت وقتها الجماهير النار على المسؤولين بسبب حالة الجدل التي رافقت أحداث المواجهة المصرية المغربية.

وفي السطور التالية نستعرض الحقائق الجديدة، التي ظهرت في مباراة الزمالك والرجاء المغربي، ضمن نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا 2020.

البداية

شنت الجماهير المنتمية لنادي الزمالك هجومًا ناريًا على فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، بعد تأجيل المباراة، وهو ما رفضه هاني أبو ريدة عضو المجلس الأعلي للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، وعضو المكتب التنفيذي “كاف”.

براءة لقجع

برأ هاني أبو ريدة، رئيس الاتحاد المغربي من تهمة تحديد موعد مباراة الزمالك والرجاء بعد تفشي فيروس كورونا بين  لاعبي الفريق المغربي، مؤكدًا أن مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك السابق هو من اختار الموعد فى مباراة الذهاب.

تحديد الموعد

شدد رئيس الاتحاد المصري السابق هاني أبو ريدة، على أن كل ما أثير حول أزمات مباراه الزمالك والرجاء المغربي وقتها كان غير صحيح، وخاصة الذي تردد عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وتواصل هاني أبو ريدة مع مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك في هذا الوقت، وحدد إقامة المباراة أحد يومي 2 أو 3 نوفمبر الماضي.

المغرب خارج الصورة

شدد هاني أبوريدة في تصريحاته، على أن الجانب المصري، هو من حدد موعد اللقاء وليس المغرب، ولم يفرض علينا أي قرار وهذا الكلام لم يوضح للجماهير، في ذلك الوقت، وهو ما دفع البعض للاعتقاد بأن الجانب المغربي صاحب قرار تحديد موعد مواجهة الزمالك والرجاء.

مفاجأة نارية.. فشل انتقال مروان محسن إلى الزمالك.. 5 أسباب تمنع رحيل اللاعب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى