عربى و دولى

مقتل 3 عسكريين في تحطم طائرة عسكرية في مطار مدينة كالوغا الروسي

شهد روسيا، اليوم الثلاثاء، حادث تحطم طائرة عسكرية من طراز “تو-22 أم 3″، ناتج عن عطل فني، بعد إقلاعها من مطار مدينة كالوغا الروسية، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أفراد من طاقم الطائرة.

وصرحت وزارة الدفاع الروسية أن الحادث وقع بعد إقلاع الطائرة من المطار بسبب عطل في مقاعد حالات الطوارئ، مما أدي لسقوط الطائرة من ارتفاع كبير ومصرع طاقمها.
وفي السياق، رد الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، الخميس الماضي، على وصف الرئيس الأمريكي جو بايدن له بالقاتل، قائلاً: “أتمنى له الصحة”.
وأكد بوتين على أن الناس ترى في غيرها ما هي عليه، مشيرا إلى أن القاتل هو من يصف الآخر بذلك، مضيفاً يعتقد الأميركيون أنهم مثلنا لكننا مختلفون عنهم.
وشدد الرئيس الروسي على أن بلاده ستواصل العمل مع الولايات المتحدة لكن على النحو الذي يفيدها.
هذا وقد وصف الرئيس الأمريكي جو بايدن، أمس الأربعاء، في حوار تلفزيوني على قناة ” أي بي سي” نيوز الأمريكية، سأل المذيع جورج ستيفانوبولوس، الرئيس الأمريكي جو بايدن إذا كان يعتقد أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن قاتل؟، فأجاب بايدن “نعم، أعتقد ذلك، مؤكدا على أنه سيدفع ثمن أفعاله قريبا”.
وقد أكد بايدن خلال الحوار على أن هناك مجالات يجب أن نتعاون فيها مع روسيا، مثل تجديد معاهدة ستارت النووية.
وحينما سأله المذيع عن مدي معرفته بالرئيس الروسي فلاديمير بوتن، قال بايدن: “أعرفه معرفة جيدة نسبيا”، مضيفا أن “من المهم أن تعرف الطرف الأخر بشكل جيد عند التعامل مع الرؤساء الأجانب”.
ومن جانبه، قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الرئاسة الروسية “كلمات الرئيس الأميركي هذه سيئة للغاية. من الواضح أنه لا يريد تحسين العلاقات مع بلدنا.”
إلى ذلك، أكد قنسطنطين كوساتشيوف نائب رئيس المجلس الأعلى بالبرلمان الروسي أن موسكو تريد اعتذارا من الولايات المتحدة، مضيفا أنها قد ترد على واشنطن ما لم تحصل عليه.
كما شدد على أن تصريحات بايدن غير مقبولة وستزيد حتما تدهور العلاقات، وتقضي على أي أمل في موسكو بشأن تغيير السياسة الأميركية تحت قيادة الإدارة الجديدة.
وأضاف أن استدعاء موسكو لسفيرها كان الخطوة المنطقية الوحيدة التي يمكن اتخاذها في مثل هذه الظروف.
يذكر أن روسيا أعلنت الأربعاء أنها ستستدعي سفيرها لدى الولايات المتحدة للتشاور.

وسائل اعلام : الجيش اللبناني يطلق النار صوب طائرة مسيّرة اسرائيلية فوق بلدة ميس الجبل

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى