عربى و دولى

استدعاء السفير الروسي بتركيا على خلفية الوضع في إدلب

أفادت مصادر روسية، اليوم الثلاثاء، باستدعاء السفير الروسي في أنقرة على خلفية الوضع في إدلب السورية.

ومن جانبها، أوضحت وزارة الخارجية التركية، أنها استدعت السفير الروسي في أنقرة، لمناقشة تطورات الوضع في سوريا، وأبلغته قلق أنقرة من الهجمات على مدينة إدلب السورية.
وقد ناشدت وزارة الدفاع التركية، الأحد الماضي، السلطات الروسية لإيقاف هجمات الجيش السوري علي على مدينة إدلب.
وفي السياق، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، صباح اليوم الخميس، بوقوع اشتباكات متبادلة بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة، بين الفصائل الموالية لأنقرة من طرف، والجيش السوري من طرف آخر على مناطق تادف بريف حلب الشرقي.
وقد قام الجيش السوري بقصف مواقع تابعة للفصائل الموالية لتركيا في منطقة حزوان بريف الباب شرقي حلب، لترد القوات التركية على الهجوم بقصف مواقع للجيش السوري
وعلي صعيد آخر، على الرغم من استمرار المقاتلات الروسية، صباح اليوم الأربعاء، في توجيه ضربات مكثفة لتنظيم داعش في بادية الشولا بمحافظة دير الزور ومناطق أخرى ضمن مثلث حلب-حماة-الرقة، يواصل التنظيم هجومه علي الجيش السوري والميليشيات الموالية له.
ولم توقف الغارات التسعين التي شنتها الطائرات الروسية على مدار الـ 24 ساعة الماضية التنظيم، حيث تمكن داعش من قتل 9 عناصر في صفوف الجيش السوري والميليشيات الموالية له بهجمات ضمن مثلث حلب-حماة-الرقة، وفقد الاتصال بمجموعة مكونة من 12 عنصر في البادية، ولم ترد أي أنباء عنهم إذا كانوا أحياء أو أموات، كما قتل 3 من الميليشيات الموالية للحكومة السورية أمس في انفجار لغم زرعه التنظيم ببادية الميادين شرقي دير الزور.
وأفاد المرصد السوري بمقتل 10 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” في قصف جوي روسي خلال يوم أمس على بادية حماة الشرقية وبادية دير الزور.
وبلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس 2019 وحتى الأن، 1352 قتيلًا من الجيش السوري والمسلحين الموالين له من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم اثنين من الروس على الأقل، بالإضافة لـ 145 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “الدولة الإسلامية” في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء.
وفي السياق، شنت الطائرات الحربية الروسية ما لا يقل عن 130 غارة على مواقع متفرقة من البادية السورية خلال 24 ساعة الماضية، استهدفت مناطق انتشار تنظيم داعش في مثلث حلب-حماة-الرقة وباديتي دير الزور وحمص.

إدارة الخلافات:كيف تتعامل روسيا وتركيا مع أزمة إدلب؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى