الرئيسيةالبحث عن الحقيقة

سلسلة دورات إعداد وتأهيل الكوادر لا تتوقف بحزب الحركة الوطنية .. مهمتنا غرس الولاء والانتماء

- عبد الإله : لا نكلم كوادرنا من الأبراج العاجية وخروجنا من " النواب " زادنا قوة .. نبيل : نحصن شبابنا ضد الأكاذيب الهادرة

يواصل حزب الحركة الوطنية المصرية برئاسة رؤوف السيد علي رئيس الحزب عقد سلسلة دوراته وبرامجك التدريبية والتأهيلية في اطار خطة ميدانية تجوب جميع محافظات الجمهورية ، وعقدت امانة الحدب بالقاهرة بالتعاون مع أمانة المرأة المركزية وأمانة الشباب المركزية ، دورة تأهيلية لدمج الشباب والمرأة داخل العمل الحزبي والسياسي ، تحت عنوان ” إعداد وتأهيل الكوادر الحزبية ” ، والتي انطلقت اولي جلساتها يوم السبت الماضي ، والتي تحاضر فيها الدكتورة ضحى هلال ماجستير التسويق السياسي بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة وتنعقد الدورة علي أربعة أيام خلال الفترة من ٢٠ إلي ٣٠ من الشهر الجاري ، وجاء لقاء اليوم بحضور عدد من قيادات واعضاء الحزب بالقاهرة والمحافظات وبمشاركة امناء الأقسام، وذلك بمقر الأمانة العامة بمصر الجديدة .

محاور لقاء قيادات الحركة الوطنية

وتناول اللقاء عدد من المحاور أهمها المهارات الحياتية وتتضمن مهارات العرض والتواصل الفعال ومهارات العمل داخل فرق ومهارات الاقناع والتفاوض ومهارات القيادة ، وتناول الشق الثاني من المحاضرة والمفاهيم السياسية وهي التعريف بالنظام السياسي المصري والتعريف بالاحزاب والتعريف ببعض المصطلحات السياسية، من مثل: النظام السياسي، الديمقراطية، المشاركة السياسية وغيرهم ، ويسعى البرنامج لتخريج كوادر شبابية قادرة على ممارسة العمل السياسي والعمل العام وفق قواعد علمية صحيحة، وكذلك ثقل مهاراتهم الحياتية ومهارة التواصل والعمل في فريق وإدارة الحملات الانتخابية والمبادرات المجتمعية .

وأكد مدحت نبيل مستشار رئيس الحزب وأمين العاصمة أن الحزب يولي التدريب وتأهيل الكوادر الحزبية اهتماماً كبيراً خلال الفترة القادمة من خلال عدد من البرامج التدريبية التي تشمل تنمية المهارات الشخصية ومهارات العمل السياسي والعمل العام وكذلك التثقيف السياسي، وفقا لتوجهات رئيس الحزب بتأهيل عدد كبير من الشباب والكوادر الحزبية على مستوى الجمهورية .

دعم المرأة وتمكينها

وأردف مدحت نبيل قائلاً : اننا نعمل في الحزب ايضاً علي دعم المرأة وتمكينها سياسياً وثقل مهارتها التدريبية والحزبية من خلال تكرار مثل هذة الدورات والبرامج التدريبية مشدداً علي اننا نعمل علي توفير كل سبل الدعم للشباب في اطار نهج الدولة وبرامجها المتعددة ومؤتمراتها الفاعلة في هذا الشأن موصخاً ان الحزب يقوم لجولات ميدانية ومكوكية في جميع محافظات مصر ولا يقتصر دورة علي القاهرة فقط بل ننتقل الي المحافظات لعمل حلقة اتصال مباشرة مع الكوادر الحزبية والشبابية بما يخلق ثقة متبادلة تساعدنا علي غرس قيم الولاء والانتماء للوطن في نفوس ابنائنا بما يحميهم ويحصنهم من اشاعات واكاذيب هادرة من اتجاهات كثيرة معادية تطعن في الوطن وتبث روح الانهزامية والشعور بالدونية في نفوس المتلقين بما يلزمنا نحن كقيادات حزبية وسياسية ضرورة التحرك والتفاعل والعمل وفق خطط ممنهجة ترفع من الوعي وتزكي الثقة وتمنع من امكانية الانجرار وراء هذة الاكاذيب والترهات التي تستهدف بلدنا .

وأضاف النائب عبدالإله عبد الحميد أمين عام التنظيم أن حزب الحركة الوطنية المصرية، سيستمر في تأهيل كوادره الشابة وتسليحهم بالمعرفة في كافة المجالات والمهارات اللازمة لخلق شخصية قادرة على التفكير وحل المشكلات واتخاذ القرار، بما يؤكد أن الحركة الوطنية يهدي مصر مجموعة من الشباب الواعي والمثقف المحب لبلده، الواعي بالخاطر التي تواجهها .

زيارات متعددة للمحافظة

وتابع أمين عام التنظيم مؤكداً أننا خلال الأيام القليلة الماضية قمنا بزيارات متعددة لعدد من المحافظات مثل السويس وبورسعيد وقريباً في المحلة والاسكندرية وستتوالى الزيارات ولن تتوقف واننا نعمل وفق برنامج تأهيلي تثقيفي بحقق توازن ويمنح قوة للحزب ويوثق علاقته بكوادره في كل المحافظات ، واردف عبدالإله عبد الحميد مؤكداً علي اننا لا نحب العمل في الغرف المغلقة او توجيه الرسائل والتعليمات من الابراج العاجية لان تأثيرات ذلك تكون صفرية لا تؤتي اي ثمار لذا كان قرار الحزب برئاسة اللواء رؤوف السيد علي بان يكون القائد علي رأس جنودة بمعني ان تكون اعمالنا التدريبية وبرامجنا التثقيفية في الميدان وسط الكوادر في المحافطات وليس في القاهرة فقط لذا نتحرك نحن وباستمرار في هذا التوجه ونقوم بجولات مستمرة لجميع المحافطات مشدداً علي ان البعض كان يظن ان الحزب سيتأثر بما حدث معه في انتخابات مجلس النواب ولكن علي العكس تماماً فقد زادتنا الازمة قوة وصلابه ومنحتنا جرعة نشاط وثقة باننا الافضل والاكثر فاعلية علي الارض وفي الشارع .

وأضاف أمين عام تنظيم الحركة الوطنية المصرية أن أفضل ما يميز حزبنا الحركة الوطنية المصرية أنه ملئ بالكوادر الشابة وأيضًا  الكوادر ذات خبرات طويلة في العمل السياسي والنيابي والحزبي وهناك مزج وتناغم بين الفريقين وهناك قناعة ايصاً بأن لا أحد طامع في منصب أو مقعد وأن الحصول علي هذا المنصب من عدمه لن يعطل مسيرتنا وقناعتنا بأن نعمل من أجل الوطن ودعم الدولة ودعم قياداتها السياسية فنحن جزء من هذا البلد مهمتنا الاساسية سواء كنا داخل البرلمان أو خارجه أن نرسخ مفاهيم الولاء والانتماء ونضع قيم سامية مجردة من الاغراض والاهواء تسير عليها الكوادر وتقتنع بقيم ومثل عليا نبني وتقوي وتخلق مجتمع متماسك لا تؤثر فيه الاشاعات ولا تنال منه الاكاذيب ، واختتم ستحيا مصر الي الابد مهما كره الحاقدون والمتنمرين وإخوان الشر .

اقرأ أيضا.. الحركة الوطنية بالإسماعيلية يعقد حوارا مجتمعية حول قانون الأحوال الشخصية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى