توك شو

مصطفى الفقي يكشف تفاصيل تصريحات رئيس وزراء إثيوبيا

قال المفكر السياسي الدكتور مصطفى الفقي ، إن تصريحات رئيس وزراء اثيوبيا حول الملء الثاني لسد النهضة مع عدم الإضرار بمصر امتداد لسياسة المراوغة التي تمارسها أديس أبابا، حيث ان مشكلة سد النهضة أصبحت من المشكلات الكبيرة على مستوى القارة.

إثيوبيا وإسرائيل سياستهم واحدة

واضاف انه هناك تقارب بين وجهات النظر بين مصر والسودان، حيث بذلك يتم تقوية موقفهما في ازمة سد النهضة، مشيرا الى انه هناك تشابه كبير بين السياسة الاثيوبية والاسرائيلية في التعامل مع الطرف الآخر.

وأوضح انه هناك اصوات تطالب بسحب جائزة نوبل من آبي أحمد رئيس الوزراء الاثيوبي، بسبب ما يحدث اليوم من قبلهم، حيث ان اثيوبيا لاتعترف بالحق التاريخي لمصر والسودان في مياه النيل.

واستكمل عبر مداخلته مع برنامج يحدث في مصر المذاع على قناة mbcمصر، ان تصريحات رئيس وزراء اثيوبيا لا يمكن ان تؤخذ على انها حسنة النية، حيث انها تعمل على الايقاع بين مصر والسودان، ولكن العلاقة بين الخرطوم والقاهرة في افضل حالتها.

اقرأ أيضا.. الاتحاد الاوروبي : مستعدون للوساطة في أزمة سد النهضة إذا طلب منا الأطراف المعنية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى