احنا الطلبة

استياء أولياء أمور الصفين الأول والثاني الثانوي بعد إلغاء الامتحانات الالكترونية وعقدها ورقيا

حالة من الاستياء تسيطر علي أولياء أمور وطلاب الصفين الأول والثاني الثانوي بعد قرار إلغاء الامتحانات الالكترونية وعقدها ورقيا بدون نظام “الأوبن بوك”، في شكل الامتحانات المجمعة بنظام “البابل شيت”، وقد عقدت امتحانات الفصل الدراسي الأول لطلاب الصفين الأول والثاني الثانوي إلكترونية بالتابلت.

وتصدر موقع التواصل الاجتماعي ” تويتر” هاشتاج “طارق شوقي، والفصل الدراسي الثاني”، للمطالبة بإلغاء الامتحانات الورقية واعتماد نتيجة الامتحانات الإلكترونية التي عقدت في المنزل.

قالت ” مها أحمد ” أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي” “المشكلة ان كل المواد مع بعض وفي وقت قصير، وكمان مننساش الاسئلة الخزعبليه اللي بتتحط اللي عايزه نيوتن واينشتاين يحلهم، يعني الطالب لازم يسابق الزمن ويتحدى الكون علشان يلحق يحل، خصوصا أن دي فرصته الوحيدة لاجتياز السنة بعد ما الوزير اعتبر أن الامتحانات اللي فاتت لا تضاف للمجموع وأن الحساب على متوسط ابريل ومايو طيب كان بهدلنا وبهدل الولاد ليه ولجان وهبل، وفي الاخر كله ولا ليه لازمة”.

أضافت ” أميرة علي ” “إن هذه قرارات غير مدروسة نهائيا أولا ازاى  بعد ما الطالب اتعود على الاوبن بوك و عدم الحفظ اجى اقوله الغى و احفظ،  باى منطق طالب ثانوى يمتحن اربع و ثلاث مواد فى ساعة و نص ليه هو مش عبقري للدرجة ده متقولش عادى هو كام سؤال اختيار من متعدد، وكمان  الطالب اللى مش متعود على الغش اللي  بيذاكر كل كلمه عشان عشان يحقق حلمه قى التفوق ف ازاى يذاكر كل ده فى نص يوم و هو صايم و اليوم أصلا نصه ضايع فى الإفطار و الصلاة”.

ويطالب أولياء أمور الصف الثالث الثانوي بعقد امتحانات ورقية موحدة،  ووضع تنسيق منفصل لدفعة التابلت،  فضلا عن جعل التابلت وسيلة للتعلم وليس وسيلة لتدمير طموحات أولادنا،  إلغاء المواد الغير  المضافة وحذف جزء من المناهج.

وقد أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، ضوابط تقييم المواد الأساسية لطلاب الصف الأول والثاني الثانوي بالمدارس الرسمية والخاصة وهي:

– عقد  امتحانين مجمعين في نهاية شهر إبريل و مايو بالمدرسة بلجان مؤمنة ومراقبة ويكون الامتحان ورقياً ” بابل شيت”،  يزود كل طالب بورقة بها المفاهيم والقوانين الأساسية للمادة للاستعانة بها أثناء عقد امتحان بديلاً عن الكتاب المدرسي.

– تكون نتيجة الفصل الدراسي الأول  (اجتياز أو عدم اجتياز) ولا تحسب له أي درجات في حالة إتمام الامتحان، اما في حالة (عدم الاجتياز) يتم عقد امتحان تكميلي بواقع 15 سؤال للمادة بنوعية اختيار من متعدد في زمن قدره ساعة.

– تمثل درجة الفصل الدراسي الثاني  ١٠٠٪ من الدرجة العظمى للمادة وتحسب من خلال متوسط درجات الطالب،  أما الطالب الذي واجهته أي مشكلة تقنية لم تمكنه من أداء امتحان المادة في الفصل الدراسي الأول تحسب له اجتياز في هذه المادة.

– الطلاب المتغيبين عن أداء امتحانات الفصل الدراسي الأول بعذر قهري، يقبله مدير المديرية، ويعقد له  امتحان تكميلي عن طريق المدرسة بورقة منفصلة لكل مادة تغيب عنها بواقع ١٥ سؤال للمادة بنوعية اختيار من متعدد في زمن قدره ساعة على أن تعقد هذه الامتحانات قبل امتحانات شهر إبريل.

تسريب امتحان الصف الثاني الثانوي والاستياء يسيطر علي أولياء الأمور

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى