الآنعربى و دولى

الرئيس الإيراني: سنعود للاتفاق النووي إذا أوفت كل الدول بتعهداتها

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، على أن بلاده ستعود للاتفاق النووي إذا أوفت كل الدول بتعهداتها تجاه الاتفاق.

وفي السياق، طالب المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علی ربیعی في مؤتمره الصحفي، الولايات المتحدة الامريكية بالعودة إل الاتفاق النووي دون قید أو شرط وعدم تعقيد المسار الدبلوماسي، وفقا لوكالة الانباء الإيرانية..

وأكد ربيعي علي أن الاتفاق النووي هو انجاز وطني انسحب منه الرئيس الأمريكي السابق ترامب، مشيرا إلى أن إيران حافظت عليه طوال الأربع سنوات الماضية، وإذا أرادت واشنطن ان تعود إلى المفاوضات فيجب أن تكون عودتها بدون شروط..

واشار الى أن رئيس الجمهورية حسن روحاني قد دعا في اجتماع المجلس الاعلى للتنسيق الاقتصادي الذي عقد أمس الاثنين، إلي ضرورة التضامن بين السلطات الثلاث للحد من الضغوط الاقتصادي المفروضة على الشعب الإيراني جراء الحصار الاقتصادي.

وعلي صعيد أخر، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأربعاء، خلال اجتماع مجلس الوزراء، إذا التزمت جميع أطراف الاتفاق النووي بتعهداتها فإن إيران ستنفذ تعهداتها، وفقا لوكالة الأنباء الإيرانية.

الاتحاد الأوروبي : قلقون إزاء خطوات إيران الأخيرة بشأن الاتفاق النووي

التعامل الأمريكي

وأضاف: إن لهجة إدارة الرئيس الأمريكي بايدن في التعامل معنا مغايرة للهجة إدارة ترامب .

وأكد روحاني على أن إذا كانت هناك إرادة جدية لرفع العقوبات طهران ستتراجع عن خطوات خفض التزاماتها النووية، داعيا الادارة الاميركية ان تعلن بوضوح خطأ سياسات الادارة السابقة وتقدم التعويضات عن خسائرنا.

الرئيس الإيراني: سنعود للاتفاق النووي إذا أوفت كل الدول بتعهداتها تجاه الاتفاق
الرئيس الإيراني: سنعود للاتفاق النووي إذا أوفت كل الدول بتعهداتها تجاه الاتفاق

وتابع: ان الاتفاق النووي يعتبر اهم اتفاقية سياسية وقعتها إيران في تاريخها وقامت في هذا الاتفاق بعمل جبار.

واشار الرئيس الإيراني الى انتعاش الاقتصاد الايراني حتى في ظل ظروف الحظر الجائر.

وفي سياق أخر، أكد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، اليوم الثلاثاء، في مؤتمر صحفي علي أن الاتفاق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية دليل علي حسن نية إيران لفتح المجال امام الدبلوماسية، مشيرا إلى أننا نتوقع ان تدرك الاطراف المعنية بالاتفاق النووي هذه الرسالة لاتخاذ خطوة من اجل اثبات حسن النية، وفقا لوكالة الانباء الإيرانية.

وقال ربيعي، إنه لا يمكن لإدارة بايدن أن تنفذ سياسة ترامب وتنتظر نتائج مختلفة.

وأضاف: يجب أن نتأكد قبل أي مفاوضات من أن الولايات المتحدة صادقة وجادة في تنفيذ الاتفاقات، والمعيار الوحيد هو تنفيذ الخطوات العملية من قبل أمريكا.

وأكد ربيعي علي إننا نؤمن بالدبلوماسية كمخرج وحيد من المأزق الذي أوجدته أمريكا، لكن أقل ما يمكن ان تنفذ التزاماتها الأولية بموجب القرار 2231.

وتابع: الخطوة الأولى هي العودة إلى الاتفاق النووي والوفاء بالالتزامات، وإيران حاضرة في الاتفاق وأعلنت أنها ستوقف إجراءاتها التعويضية بعد وفاء أمريكا بالتزاماتها.

وحول آخر تطورات مناقشة مشاركة أمريكا في اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي، قال المتحدث باسم الحكومة، إن اقتراح الدول الأوروبية الثلاث بعقد اجتماع لهذه المجموعة والولايات المتحدة كضيف كان مبادرة لحل القضايا، لكن في رأينا أن هذا ليس الوقت المناسب لعقد مثل هذا الاجتماع. فبدون رفع العقوبات لا يمكن قبول ادعاء الولايات المتحدة بأنها تؤمن بالدبلوماسية.

الرئيس الإيراني: مازلنا ملتزمون بالاتفاق النووي 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى