الرئيسيةالآن

أخر تطورات الانتخابات الإسرائيلية

شهدت إسرائيل، أمس الثلاثاء، رابع انتخابات برلمانية في غضون عامين، بعد أن تم حل البرلمان الإسرائيلي “الكنيست” في أواخر ديسمبر من العام الماضي، بعد فشل حكومة الوحدة الوطنية في التوصل لحل حول إقرار ميزانية الدولة.

ويطمح رئيس الوزراء الإسرائيلي وزعيم حزب الليكود اليميني بنيامين نتنياهو في الفوز بالانتخابات للمرة السادسة على التوالي.

ويعول نتنياهو على الحملة السريعة للتطعيم ضد فيروس كورونا التي بدأها في أن تساعده على تحقيق فوز كبير لتشكيل حكومة وحدة وطنية.

واستطاعت إسرائيل تطعيم حوالي نصف سكانها، بلقاحات كورونا في واحدة من أضخم حملات التطعيم ضد الفيروس التاجي في العالم.

وساهمت هذه الحملة في عودة الحياة إلى طبيعتها في إسرائيل فقد استطاعت الحكومة الإسرائيلية فتح العديد من المجالات الاقتصادية قبل الانتخابات البرلمانية.

الانتخابات الاسرائيلية

فتحت مراكز الاقتراع أبوابها أمام الناخبين في الساعة السابعة صباح الثلاثاء، على أن تنتهي عملية التصويت في العاشرة مساء نفس اليوم.

وشرع الناخبون الإسرائيليون، الثلاثاء، في التوجه لمراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات العامة الرابعة.

ويعد زعيم حزب ” يش عتيد” الوسطي يائير لابيد، من أكبر المنافسين لنتنياهو على منصب رئيس الوزراء الإسرائيلي.

ويتكون الكنيست الإسرائيلي من ١٢٠ مقعد يتنافس عليها أحزاب يمينية ووسط ويسار ومحافظة وأحزاب يهودية متطرفة.

ولم ينجح أي حزب سياسي في إسرائيل من الحصول على أغلبية مطلقة في أي انتخابات برلمانية سابقة، فقد فشلت الانتخابات الثلاثة الماضية في حسم السباق الانتخابي لطرف محدد.

وتأتي الانتخابات العامة الإسرائيلية، قبل أسبوعين من استئناف جلسات محاكمة نتنياهو، والذي وجهت إليه اتهامات بالرشوة والاحتيال وخيانة الثقة، ولكنه أنكر هذه التهم.

ويبلغ عدد الناخبين الاسرائيليين حوالي6,578,084 ناخب، ويمثل الناخبون العرب نسبة ١٧٪ من الناخبين في إسرائيل ويبلغ عددهم 997 ألف ناخب.

وقامت الحكومة الإسرائيلية بتوفير حوالي ٢٠ ألف شرطي لتأمين الانتخابات البرلمانية، خوفا من وقوع أي اعتداءات.

وأوضحت اللجنة الانتخابية الإسرائيلية أن الانتخابات التشريعية الحالية سجلت نسبة إقبال متدنية من الناخبين إذا تم مقارنتها بالانتخابات السابقة، وبلغت نسبة الاقبال على التصويت بنحو 67.2٪.

أخر تطورات الانتخابات الإسرائيلية
أخر تطورات الانتخابات الإسرائيلية

النتائج الأولية للانتخابات الإسرائيلية

أعلنت هيئة الإذاعة الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، عن أنه تم الانتهاء من فرز ٩٠٪ من أصوات الناخبين في الانتخابات البرلمانية وأظهرت النتائج الأولية حصول الائتلاف المؤيد لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على ٥٢ مقعد.

كاتب خليجي: اسرائيل افضل لسوريا من العرب.. نحن ارسلنا الارهاب والمليشيات لإسقاط الدولة

وذكرت هيئة الإذاعة الإسرائيلية أن النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية كالتالي:

– حزب الليكود بزعامة بنيامين نتنياهو حصل علي 30 مقعدا
– حزب يش عتيد الوسطي برئاسة يائير لابيد حصل علي 18 مقعدا
– حزب شاس الديني المتشدد لليهود الشرقيين حصل علي 9 مقاعد
– حزب وياهدوت هتوراة حصل علي 7 مقاعد
– حزب كاحول لفان “أزرق أبيض” بقيادة وزير الدفاع بيني غانتس حصل علي 8 مقاعد
-أحزاب العمل بزعامة ميراف ميخائيلي، ويامينا برئاسة نفتالي بينيت، ويسرائيل بيتينو حصل كل منها على 7 مقاعد
– القائمة المشتركة وهتسيونيت هدتيت وتكفا حداشا وميرتص حصل كل منها علي 6 مقاعد
– القائمة العربية الموحدة حصلت علي 5 مقاعد.

أخر تطورات الانتخابات الإسرائيلية
أخر تطورات الانتخابات الإسرائيلية

وتظهر نتائج فرز ٩٠٪ من الأصوات تصدر حزب الليكود اليميني بزعامة بنيامين نتنياهو نتائج الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية الرابعة خلال عامين، مما يتيح لنتنياهو تشكيل الحكومة الجديدة.

وأعلنت اللجنة الانتخابية الإسرائيلية أن النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية ستعلن الجمعة القادمة.

كما سيعتمد الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، النتائج النهائية والرسمية للانتخابات البرلمانية يوم الخميس الموافق ٣١ مارس الحالي.

وعقب إعلان النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية قام رئيس الوزراء الإسرائيلي ورئيس حزب الليكود بنيامين نتنياهو بالتعبير عن سعادته كما شكر الإسرائيليين الذين ساعدوا حزبه في الفوز بفارق كبير عن باقي الأحزاب الأخرى.

وقال نتنياهو: “الشعب الإسرائيلي يريد حكومة يمينية قوية تساعده على عبور المرحلة الحالية، وتحقق له النمو الاقتصادي، وتحافظ على أمن واستقرار البلاد”.
هل تساعد تحالف الأحزاب اليمينية نتنياهو في تشكيل حكومة وحدة وطنية قوية؟

وأشارت النتائج الأولية للانتخابات التشريعية الإسرائيلية إلى أن الائتلاف المؤيد لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حصل على ٥٢ مقعد حتى الأن، ولكنها غير كافية ليستطيع تشكيل الحكومة منفردا، لأن أحزاب المعارضة تحصل على ٦٠ مقعد.

ويدعو هذا الأمر نتنياهو إلى ضرورة التحالف مع رئيس حزب “يمينا” اليميني المعارض نفتالي بينيت، حتى يضمن تشكيل حكومة يمينية بشكل منفرد.

نتنياهو : علاقتي مع بايدن جيدة ..لكنني لن أخدم مصالح الآخرين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى