الشارع السياسي

«الأمير» يشيد باهتمام ودعم الأزهر الشريف لدولة الصومال 

أكد النائب مجدى الأمير عضو مجلس النواب أهمية القضايا التي ناقشها فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف مع السيد محمد عبد الرازق محمود وزير خارجية الصومال خلال لقائه به بمقر مشيخة الأزهر مثمناً تأكيد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب على ان الازهر الشريف حريص علي تقديم كل الدعم لدولة الصومال لما تمثله هذه الدولة الشقيقة من أهمية كبري عربيًّا وأفريقيًّا.

ووجه ” الأمير ” في بيان له اصدره اليوم التحية والتقدير لفضيلة الامام الأكبر الدكتور أحمد الطيب وحرصه على قيام الازهر الشريف بتدريب وتأهيل الأئمة الصوماليين بعد أن تم الاتفاق مع وزير الأوقاف الصومالي لرفع كفاءتهم وتأهيلهم لنشر الفكر الوسطي بين أبناء الشعب الصومالي الشقيق ومواجهة التطرف الذي لطالما هدد أمن واستقرار كثير من البلدان الأفريقية وتأكيد فضيلته أن الأزهر قد فتح أبوابه مؤخرا أمام الطلاب الوافدين للانضمام للكليات العملية كالطب والهندسة وغيرها بعد أن كانت دراستهم مقتصرة فقط علي الكليات الشرعية حتي يسهموا في تطوير بلادهم والنهوض بها وأن جامعة الأزهر تستقبل 873 طالبا صوماليا ونأمل أن يشاركوا في صناعة نهضة علمية حقيقية وأن يساهموا في إحلال الأمن والسلام بالصومال.

كما أشاد النائب مجدى الأمير بتأكيد وزير خارجية الصومال محمد الرازق محمود على أن الأزهر يحظى بمكانة كبيرة لدي جميع الصوماليين وتوجيه بلاده الشكر العميق للأزهر الشريف علي ما قدمه من دعم للصومال للخروج من محنتها وأهمية الدور الذي يقوم به الأزهر في مكافحة التطرف بما لديه من خبرات كبري في هذا الشأن مؤكداً ان الازهر الشريف وإمامه الجليل يحظى بمكانة مرموقة داخل جميع دول القارة السمراء.

بعد أيام من المقابلة.. الأمير هاري يتحدث عن فجوة كبيرة بداخله

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى