الآن

استاذ اقتصاد : عجز الموازنة العامة لمصر فى حالة انخفاض رغم كثرة الانفاقات

 

قال كريم العمدة استاذ الاقتصاد إن عجز الموازنة العامة للعام الأصعب فى تاريخ مصر وهو عام كورونا فى الحدود الآمنه بشهادات دولية على الرغم من وجود زيادة فى الانفاقات فى مجالات مختلفة كالصحة و التعليم و الاتصالات الأستثمارات.

مقدار عجز الموازنة

وأضاف كريم العمدة أن عجز الموازنة العامة المصرية 3.6% خلال 6 أشهر و متوقع أن تصل فى نهاية العام المالى إلى 7.5 % فعجز الموزانة العامة للدولة فى حالة انخفاض ، نسبة الدين من الناتج المحلي مستهدف ان تصل فى نهاية العام المالى الحالى 2021 إلى 89% فإجراءات الضبط المالى فى الدولة المصرية تسير وفقاً لخطة استراتيجية .

اتجاهات الدولة للتقليل من تأثير جائحة كورونا على المواطنين

وأستكمل كريم العمدة أن الدولة تبنت العديد من المبادرات فى السنة الحالية لتقليل تأثير الإصلاح الاقتصادي و جائحة كورونا على المواطنين مثل تخفيض اسعار الغاز و البنزين للمصانع و مبادرات دعم القطاعات المتضررة مثل قطاع الصناعة و السياحة و القطاع العقارى و تم وضع برنامج لدعم العمالة الغير منتظمة .

سياسات الدولة لزيادة حجم الإيرادات

وأوضح كريم العمدة فى مداخلة هاتفية لبرنامج ” أحداث اليوم ” المذاع على فضائية ” إكسترا نيوز ” أن الدولة المصرية اتبعت العديد من السياسات لزيادة الإيرادات منها إجراءات الميكنة والتحول الرقمى إلى جانب دمج الاقتصاد الغير رسمى و حل أزمة التهرب الضريبي مما ساهم يشكل كبير فى زيادة الإيرادات .

و الجدير بالذكر أن مركز المعلومات و دعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء تفاصيل توقعات البنك الأفريقي للتنمية لكل من الاقتصاد المصري و الافريقي بعد جائحة كورونا و أشار المركز أن فى عام 2022 متوقع التعافى للاقتصاد المصري بنسبة نمو 4.9 % مقابل 3% فى العام الحالى بينما ينمو الناتج المحلي الإجمالي لأفريقيا من جديد بنسبة 3.4% نتيجة للتعافى التدريجى للسياحة و اتباع الإجراءات الأحترازية لفيروس كورونا حيث شهدت القارة الأفريقية بشكل عام انكماش فى الناتج المحلي الإجمالي لأفريقيا بمقدار 2% عن العام الماضي فى أسوء ركود لها منذ 50 عام .

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى