عربى و دولى

المجلس الرئاسي الليبي : يجب إرساء الاستقرار في ليبيا عبر مصالحة وطنية شاملة

اكد رئيس المجلس الرئاسي الليبي الجديد محمد المنفي على ضرورة إرساء الاستقرار في ليبيا عبر مصالحة وطنية شاملة .
وقال المنفي فى إفادة صحفية اليوم الجمعة : يجب الالتزام باستحقاقات المرحلة الانتقالية في ليبيا .
وفى وقت سابق أكد مبعوث الامم المتحدة إلى اليمن يان كوبيش أن مصر والمغرب ساعدتا في إنجاح المسار التفاوضي في ليبيا .
وقال كوبيش فى كلمته امام مجلس الامن اليوم الاربعاء : يجب فتح الطريق الساحلي الذي يربط مصراتة بالشرق الليبي .
وأضاف : حكومة الوحدة معنية بتهيئة الأجواء لإجراء الانتخابات في ليبيا .

مصدر دبلوماسي فرنسي : الميليشيات الموالية لأنقرة بدأت في الانسحاب من ليبيا
ودعا المبعوث الاممي المجتمع الدولي لتقديم الدعم للسلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا .
وفى وقت سابق بحث رئيس الحكومة الليبية الجديد عبد الحميد دبيبة مع اللجنة العسكرية 5+5 سبل إخراج المرتزقة والقوات الاجنبية من البلاد .
كما أكد الجانبان على ضرورة توحيد الجيش الليبي .
وعلى سياق متصل أكد رئيس المجلس الرئاسي الليبي الجديد محمد المنفي أنه سيدعم التوجه لتوحيد المؤسسة العسكرية على أسس مهنية .
وقال المنفي فى تصريحات صحفية الجمعة الماضية : سنواصل دعم جهود اللجنة العسكرية 5+5 في تعزيز السلم .
وأضاف : جهدنا الأكبر سينصب على عملية المصالحة الوطنية ، مؤكدا أنه سيوفر “للحكومة الجديدة الظروف لأن تباشر عملها بسرعة ”

تهديد اوروبي

وفى هذا الصدد هدد الاتحاد الاوروبي أمس الخميس بفرض عقوبات على منتهكي قرار وقف اطلاق النار فى ليبيا .
وقال الاتحاد الاوروبي فى بيان : يلوح بعقوبات لمنتهكي وقف النار في ليبيا .
وأضاف : على الأطراف الفاعلة في ليبيا احترام اتفاق وقف النار في ليبيا .
وعلى صعيد متصل اكد وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة أن عدم الاستقرار في ليبيا يؤثر على منطقة شمال أفريقيا .
وتطرق الوزير خلال مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم الاربعاء إلى تطبيع بلاده مه اسرائيل قائلا : هناك إمكانيات عديدة للتعاون الثنائي مع إسرائيل .
وفى وقت سابق أعرب المجلس الرئاسي الليبي برئاسة الدكتور محمد المنفي والحكومة التنفيذية الجديدة بقيادة عبد الحميد دبيبة عن إستنكارهما لمحاولة إستهداف موكب وزير داخلية حكومة الوفاق فتحي باشاغا فى وقت سابق من اليوم الأحد .
وأصدر المجلس الرئاسي والحكومة بيانا مشتركا مساء اليوم جاء فيه : يهنئ أعضاء المجلس الرئاسي ورئيس الحكومة فتحي باشاغا على سلامته وسلامة جميع المواطنيين الموجودين فى موقع الحادث ونعزي أسر وأهالي من فقدوا حياتهم خلالها ويؤكد المجلس والحكومة على الأتي :
– الإستنكار والإستهجان الشديدان لهذه الحادثة .
– دعوة الجهات القضائية والضبطية بشكل عاجل إلى فتح تحقيق نزيه وشفاف فى ملابسات الحادثة وملاحقة مرتكبيها والتأكيد على عدم إفلات كل المتورطين من العقاب .
– ندعو كافة الاطراف فى هذه المرحلة الحرجة إلى ضبط النفس والحرص على العمل معا للوصول للحقيقة ومحاسبة كل من خرق القانون من خلال الجهات القضائية والأمنية المختصة .
وإختتم البيان على أن السلطة ستباشر عملها فور إعتمادها خلال الأيام المقبلة وستعمل على أن يكون من أولوياتها بسط السيطرة الامنية الكاملة على كافة التراب الليبي والحرص على تطبيق القانون بحزم من خلال الاجهزة القضائية والأمنية المختصة لكي نتمكن من وضع مثل هذه الوقائع خلفنا وأن نلتفت نحو بناء دولتنا .
وفى السياق أكد رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح أنه طالب رئيس المجلس الرئاسي الجديد الدكتور محمد المنفي ورئيس الحكومة الجديدةعبد الحميد الدبيبة،بسرعة إخراج المرتزقة من البلاد .
وقال صالح فى تصريحات صحفية مساء اليوم الأحد : نستنكر محاولة اغتيال باشاغا ، مؤكدا أن هذه الحادثة مشيرا إلى أن الوفاق لا تسيطر على العاصمة .
وأضاف : الميليشيات تسيطر على طرابلس ، معلنا عقد جلسة البرلمان في سرت لمنح الحكومة الثقة بعد تشكيلها .
ونفي جهاز دعم الاستقرار الليبي مساء اليوم محاولة اغتيال وزير داخلية ميليشيات الوفاق فتحي باشاغا واصفا ما حدث بأنه سوء تصرف من حرس الوزير .
ومن جهتها أكدت وزارة الدفاع التابعة للوفاق أنها تعمل على تأمين العاصمة لمنع أي تجاوزات بعد حادثة باشاغا .
وفى السياق إندلعت مساء اليوم الأحد إشتباكات مسلحة فى غرب العاصمة الليبية طرابلس بمشاركة سيارات مسلحة بمضادات طائرات .
وبحسب صحفية المرصد الليبية ، تم إغلاق الطريق السريع بطرابلس من جهة وتعطله من الجهة الأخرى مع إطلاق نار كثيف من أسلحة خفيفة ومتوسطة قرب ” جزيرة دوران غوط الشعال ” والطريق الدائري الثالث.
وفى وقت سابق من اليوم أكدت وسائل اعلام ليبية بأن وزير داخلية ميليشيات الوفاق فتحي باشاجا بخير ولم يتعرض لإصابة خلال إستهداف موكبه مساء اليوم الأحد .
وأشارت وسائل الإعلام إلى أن حراس باشاغا قتلوا أحد المهاجمين وأصابوا آخر وضبطوا 2 آخرين .
وعلى صعيد متصل أكد المجلس الرئاسي الليبي بقيادة الدكتور محمد المنفي أن المجلس لا يتدخل في قرارات اللجنة العسكرية ويدعم قراراتها .
وقال المنفي في تصريحات لقناة العربية مساء اليوم السبت : ندعم عمل اللجنة العسكرية المشتركة ونثمن دورها في وقف إطلاق النار .
وأضاف : لا صحة لما يشاع عن مخاطبتنا للجنة العسكرية حول جلسة النواب في سرت .
وفي هذا الصدد أعربت البعثة الاممية إلى ليبيا عن دعم الأمم المتحدة للسلطة التنفيذية الليبية المؤقتة الجديدة فى سعيها لتوحيد البلاد .
الامم المتحدة : مصر والمغرب ساعدتا في إنجاح المسار التفاوضي في ليبيا

زر الذهاب إلى الأعلى