الشارع السياسيالآن

رئيس الحركة الوطنية ينعى ضحايا عمارة جسر السويس.. ويؤكد: ملف العشوائيات قنبلة موقوتة

نعى رؤوف السيد علي رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية بكل أسى وحزن ضحايا حادث عمارة جسر السويس المنكوبة، داعيا الله أن يلهم ذويهم الصبر والسلوان كما تمنى الشفاء العاجل للمصابين.

قال رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، في بيان له اليوم السبت، أن حادث عمارة جسر السويس المنكوبة ومن قبله حادث عمارة فيصل التي اشتعلت النيران لمدة أسبوع قبل أن يتم هدمها حفاظا على أرواح المواطنين يؤكد خطورة ملف العشوائيات الذي تسعى الدولة جاهدة للقضاء عليه بكل قوة.
وأضاف رؤوف السيد علي، إن أزمة العشوائيات تجذرت في مصر خلال العقود الماضية، فلم يكن هناك رقيب أو حسيب، مؤكدا أن منظومة البناء تعانى من إرث ملعون نتج عنه مباني عشوائية بل أحياء بكاملها صارت تعج بالعشوائية والقبح العمراني مما يجعلنا ندفع هذه الفاتورة من حياة أولادنا وأمنهم.
وأكد رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، أنه يجب الضرب بيد من حديد على المخالفين للقضاء على المخالفات والمباني العشوائية التي تحصد أرواح الأبرياء، وخاصة بعد أن أصبحت متكررة في الفترة الأخيرة.
وأضاف رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، أن أزمة العشوائيات لن تنتهي حتى يتم حلها بطريقة جذرية فالمسكنات لم تعد كافية لحلها مؤكدا أن الأمر يحتاج لحزمة من القوانين ويتم تطبيقها بمنتهى الحزم والصرامة.

الحركة الوطنية ينعى ضحايا قطاري سوهاج ويؤكد: المخطئ لن يفلت من العقاب

زر الذهاب إلى الأعلى