سوريا: اشتباكات بين القوات الكردية والفصائل الموالية لتركيا في ريف حلب

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، صباح اليوم السبت، بتجدد الاشتباكات والقصف بين القوات الكردية والفصائل الموالية لتركيا في منطقة الدغلباش بريف مدينة الباب الغربي، ولم ترد معلومات عن وقوع خسائر بشرية.

وفي السياق، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بوقوع اشتباكات متبادلة بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة، بين الفصائل الموالية لأنقرة من طرف، والجيش السوري من طرف آخر على مناطق تادف بريف حلب الشرقي.
وقد قام الجيش السوري بقصف مواقع تابعة للفصائل الموالية لتركيا في منطقة حزوان بريف الباب شرقي حلب، لترد القوات التركية على الهجوم بقصف مواقع للجيش السوري
وعلي صعيد آخر، نفذت الطائرات الحربية الروسية أكثر من ٦٠ غارة جوية على منطقة البادية السورية يوم أمس الجمعة، بعد توقفها عن العمل لنحو 72 ساعة، دون معرفة سبب التوقف.
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، باستئناف الغارات الجوية الروسية التي استهدفت خلالها محاور انتشار تنظيم داعش، في بادية حماة الشرقية ومناطق أخرى ضمن مثلث حلب-حماة-الرقة، بالإضافة لغارات طالت بادية حمص الشرقية أيضاً، مما أسفر عن مقتل 11 من عناصر تنظيم داعش وإصابة آخرين بجراح متفاوتة.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس 2019 وحتى الأن،1353 قتيلا من الجيش السوري والمسلحين الموالين له من جنسيات سورية وغير سورية، بالإضافة لـ 145 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “الدولة الإسلامية” في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء.
وفي سياق أخر، قامت طائرات حربية روسية بتنفيذ حوالي 40 غارة جوية على مواقع تنظيم داعش الإرهابي في محيط طريق أثريا – الطبقة، ضمن الريف الغربي لمحافظة الرقة، ولم ترد معلومات عن سقوط خسائر بشرية.
وبالتزامن مع الغارات الروسية قام الجيش السوري والميليشيات الموالية له بعمليات تمشيط للبحث عن خلايا تنظيم داعش في البادية السورية عند مثلث حلب – حماة – الرقة.
وأفاد المرصد السوري بأن البادية السورية تشهد استمراراً للعمليات العسكرية بين الجيش السوري والميليشيات الموالية له مدعمة بالطيران الروسي من جانب وعناصر تنظيم داعش من جانب آخر.
الخارجية الأمريكية: مساعدات إنسانية لسوريا بقيمة 596 مليون دولار

زر الذهاب إلى الأعلى