توك شو

«القومي للحضارة»: عرض المومياوات الملكية خلال 15 يوما

قال الدكتور مصطفى إسماعيل مدير وحدة ترميم المومياوات في المتحف القومي للحضارة، إنه يشعر بسعادة غامرة بسبب نجاح فكرة الكبسولة النيتروجينية في حفظ المومياوات الملكية قبل نقلها إلى متحف الحضارة بالفسطاط أمس السبت.

وأضاف إسماعيل : “طبقا للخطة كانت المومياوات تنقل بسرعة تقل عن 20 كم في الساعة، حتى لا تتضرر، وأشعر بالفخر بشكل أكبر عندما أجد أن المواطنين سعداء بما تم”.

وتابع مدير وحدة ترميم المومياوات في المتحف القومي للحضارة: “تم فك الوحدة الخارجية وإنزال المومياوات طبقا لتقنية الرافعات والحاملات التي تحمي المومياوات من أي اهتزاز باستخدام الونش الهيدروليكي، وبخاصة أننا كنا نعمل على تأهيل البيئة منذ 8 أشهر لاستقبال المومياوات، فمعامل الترطيب ودرجتي الحرارة والرطوبة في المخزن الذي ستفتح فيه الكبسولة هي نفس معامل الترطيب والحضارة بالكبسولة منعا لأي ضرر قد يحدث للمومياوات”.

وأردف في مداخلة هاتفية ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، الذي يعرض عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية، من تقديم الإعلامي محمد الشاذلي والإعلامية هدير أبو زيد: “المشروع كله تم في عام 2017 وبدأ العمل على مدار سنة و8 أشهر ونحن الآن وصلنا إلى آخر مرحلة من الخطة، وخلال 15 يوما سنفتح الكبسولة في البيئة الجديدة، بعدها ننفذ عملية تأهيل داخلي لكل مومياء حتى توضع في الفاترينة، وضخ النيتروجين للمومياوات طبقا لحالة كل مومياء منعا لحدوث التحلل أو الشروخ”.

مقالات ذات صلة

عازفة التيمباني عن تألقها في حفل المومياوات: الموسيقى بتجري في دمي وأسرتي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى